تراجع شعبية كويزومي قبيل انتخابات يوليو   
الأحد 2/5/1425 هـ - الموافق 20/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جونيشيرو كويزومي
أظهرت دراسة حديثة في اليابان تراجع شعبية رئيس الوزراء جونيشيرو كويزومي بشكل حاد قبيل أسابيع قليلة من انتخابات مجلس الشيوخ بسبب خطته لإصلاح المعاشات التي لا تحظى بتأييد شعبي بين اليابانيين.

كما أظهرت الدراسة انخفاض التأييد الشعبي لحكومة كويزومي بنسبة 7.5% عن معدلها الشهر الماضي لتصل إلى نسبة 47.4%.

وأرجعت الدراسة سبب التراجع في التأييد إلى الفضائح التي تتصل بفشل المشرعين في دفع أقساط التأمين على المعاشات ومطالبة الأحزاب الحاكمة بمشروع قرار لإصلاح دائم للمعاشات.

ومن جهته قال كويزومي -في مناظرة تلفزيونية نادرة مع رؤساء الأحزاب السياسية الأخرى بثت اليوم- إن إصلاحاته آتت ثمارها، وأضاف أنه سيسعى إلى الفوز بفترة ولاية جديدة في هذه الانتخابات ليستمر في سياسة "لا نمو دون إصلاح".

يشار إلى أن نتائج انتخابات مجلس الشيوخ في 11 يوليو/تموز القادم قد لا تُظهر بشكل مباشر إذا ما كان كويزومي سيبقى في السلطة أم لا، لكنها قد تقرر مستقبل عاميه الباقيين في السلطة.

ويقول محللون إنه من غير المحتمل أن يخسر ائتلاف كويزومي الحاكم أغلبيته في البرلمان في الانتخابات لأن المعارضة لها مشاكلها الخاصة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة