برلسكوني يواجه تحديا كبيرا لإنقاذ الخطوط الإيطالية   
الجمعة 1429/9/20 هـ - الموافق 19/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:49 (مكة المكرمة)، 15:49 (غرينتش)

أليطاليا مهددة بوقف رحلاتها في عشرة أيام (رويترز)

يواجه رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني التحدي الأكبر أمام حكومته الجديدة بعد ضغوط عليه لإنقاذ شركة الخطوط الجوية الإيطالية (أليطاليا) التي أشرفت على الانهيار بعد تراجع مجموعة مستثمرين عن السعي لشرائها.

وأفاد مصدر في هيئة الطيران المدني الإيطالية أن الهيئة ستوقف جميع رحلات أليطاليا في غضون سبعة إلى عشرة أيام اعتبارا من الاثنين المقبل في حالة عدم تقديم الحارس القضائي الخاص خطة جديدة لإنقاذ الشركة.

ويجتمع الحارس القضائي أوغوستو فانتوسي مع مسؤولي الهيئة الاثنين القادم عقب سحب عرض كونسورتيوم كاي الإيطالي لشراء حصص في الشركة أمس وسط معارضة نقابات العمال للاستغناء عن عاملين.

وكان برلسكوني الذي عاد للسلطة بعد فوزه بانتخابات شهدتها إيطاليا في أبريل/نيسان المقبل وعد بإنقاذ أليطاليا والمحافظة عليها تحت سيطرة الإيطاليين.

وقالت صحيفة "إل سولي 24 أوري" اليومية إن أي فشل لبرلسكوني في إنقاذ أليطاليا سيكون مصدر إحراج رئيسي له.

وأضافت أول صحيفة مالية إيطالية أن كارثة أليطاليا تبدو دون شك كوصمة على صورة برلسكوني.

"
عارض برلسكوني مساعي شركة إير فرانس كي إل إم  للاستحواذ على أليطاليا"
وعارض برلسكوني مساعي شركة إير فرانس كي إل إم  للاستحواذ على أليطاليا التي نوقشت في فترة الحكومة السابقة على أساس أن امتلاك الشركة الوطنية من قبل شركات أجنبية سيؤثر على هيبة البلاد والسياحة فيها.

وانتقد برلسكوني الاتحادات العمالية أمس لعدم دعم خطة بيع لمستثمرين ودفعهم للتخلي عن شراء حصص في الشركة قائلا "إن أليطاليا تواجه السقوط في هاوية".

واتهم الاتحادات العمالية بالتحرك لدوافع سياسية في إشارة إلى حزب المعارضة شمال الوسط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة