الراجحي: السعودية دائنة لإنرون بمائة مليون دولار   
الاثنين 1422/9/25 هـ - الموافق 10/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت شركة الراجحي المصرفية للاستثمار إن خسائرها المحتملة غير المضمونة لدى شركة إنرون الأميركية للطاقة التي أعلنت إفلاسها تبلغ 101.3 مليون دولار، غير أنها قالت إن الاحتياطيات الموجودة لديها بالفعل كافية لتغطية أية خسائر.

وجاء في طلب إنرون إعلان إفلاسها أن شركة الراجحي من أكبر الدائنين الذين لا يتمتعون بضمانات وإن ديون شركة إنرون ميتلز آند كومودتيز كوربوريشن لشركة الراجحي تبلغ 101.3 مليون دولار.

وأكد مسؤول بالبنك رفض نشر اسمه قيمة الديون وقال إنها غير مضمونة. وتابع أن الشركة تأمل في استعادة أموالها من إنرون وأضاف أن العمل سيسير بشكل طبيعي إذا عجزت الشركة الأميركية عن السداد.

وأضاف "لدينا احتياطيات ضخمة بالفعل وهذا سيعالج أي خسائر". وأوضح أن "من السابق لأوانه تحديد حجم الخسائر المادية النهائية ولكن لا أعتقد أن تأثيرها سيكون خطيرا" دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وشركة الراجحي ثالث أكبر بنك مسجل في السعودية، وقد بلغت احتياطياته العام الحالي 584 مليون ريال بالإضافة إلى 718 مليون ريال في العام الماضي.

وأعلنت الراجحي أن صافي أرباحها في أول تسعة أشهر بلغ 1.268 مليار ريال (338 مليون دولار) انخفاضا من 1.423 مليار ريال في الفترة ذاتها من العام الماضي وبلغ إجمالي الأصول في نهاية سبتمبر/ أيلول 52.22 مليار ريال.

وقال المسؤول إن المبلغ خاص بصفقة واحدة اشترى فيها البنك وباع سلعا لحساب إنرون وكان من المتوقع أن تسدد قيمتها على دفعات محددة التاريخ إلا إنه لم يذكر تفاصيل أخرى.

ويعمل بنك الراجحي وفق أصول الشريعة الإسلامية وتملك أغلبية أسهمه أسرة الراجحي المؤسسة له ويمثل أعضاؤها معظم أعضاء مجلس الإدارة والمناصب التنفيذية. ويملك بقية الأسهم مستثمرون سعوديون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة