انتهاء محادثات أزمة ديون اليونان دون اتفاق   
الخميس 1436/9/8 هـ - الموافق 25/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:28 (مكة المكرمة)، 19:28 (غرينتش)

انتهت محادثات وزراء مالية مجموعة اليورو من دون التوصل إلى اتفاق بشأن أزمة ديون اليونان، في وقت نُقلت عن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تصريحات تؤكد ضرورة التوصل إلى اتفاق قبل الاثنين المقبل.

وكتب وزير مالية فنلندا ألكسندر ستاب في تغريدة على موقع تويتر "انتهى اللقاء اليوم. وسيستمر عمل المؤسسات واليونان. ستجتمع مجموعة اليورو مجددا لكن ليس اليوم".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ثلاثة مصادر من الاتحاد الأوروبي قولها إن من المرجح أن يلتقي وزراء المالية مجددا السبت.

وكان الهدف من هذه المحادثات الطارئة التي عقدت الأربعاء والخميس، هو التوصل إلى اتفاق يمكن أن يصادق عليه من قبل القادة الأوروبيين خلال قمتهم مساء الخميس في بروكسل، قبل المهلة النهائية يوم 30 يونيو/حزيران الجاري لسداد دفعة من قرض لصندوق النقد الدولي بقيمة 1.5 مليار يورو
(1.678 مليار دولار).

دائنون
وبالتزامن مع محادثات وزراء المالية، التقى رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس برؤساء المؤسسات الدائنة، وهي المفوضية الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

وانتهى لقاء تسيبراس بالجهات الدائنة في وقت سابق الخميس من دون أي انفراج في المفاوضات، بل إن الطرفين قدما اقتراحين مختلفين لمجموعة اليورو.

ميركل تصل إلى اجتماع حزبي على هامش القمة الأوروبية (غيتي/الفرنسية)

وما زالت الأزمة مستمرة منذ خمسة أشهر بين الحكومة اليونانية المناهضة للتقشف وبين الدائنين الذين رفضوا الإفراج عن 7.2 مليارات يورو (7.832 مليارات دولار) من أموال خطة الإنقاذ إذا لم تلتزم اليونان بالإصلاحات الجديدة.

في غضون ذلك، نقلت وكالة رويترز أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قالت في اجتماع مغلق مع زعماء أحد الأحزاب اليوم الخميس إنه يتعين التوصل إلى اتفاق بشأن ديون اليونان قبل بداية أسبوع العمل الجديد في الأسواق المالية يوم الاثنين المقبل.

وأكدت ميركل خلال الاجتماع -الذي سبق انطلاق القمة الأوروبية- أن ألمانيا "لن تقبل ابتزاز اليونان"، بحسب مصدرين حضرا الاجتماع.

من جهته، قال رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي إنه لا يتوقع التوصل إلى اتفاق بشأن ديون اليونان خلال القمة الأوروبية، مشيرا إلى أنه ما زال هناك وقت لتجنب تعثر أثينا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة