9.5 مليارات دولار خسائر الاقتصاد اللبناني جراء العدوان   
الأحد 1427/7/26 هـ - الموافق 20/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:13 (مكة المكرمة)، 21:13 (غرينتش)
الدمار والخراب من العدوان الإسرائيلي هو الأفدح الذي يشهده لبنان (رويترز)

قدر مركز المساندة الاقتصادية في لبنان حجم الإضرار التي لحقت بالاقتصاد اللبناني منذ بدء الحرب الإسرائيلية حتى نهاية شهر يوليو/تموز الماضي بتسعة مليارات ونصف المليار دولار.
 
وتتضمن هذه التقديرات خسائر البنى التحتية والأبنية السكنية والتجارية والصناعية والتي بلغت ملياران ونصف المليار دولار فيما يمثل الباقي تقديرات لخسائر القطاعات المختلفة والخسائر غير المباشرة والاستثمارات المتوقعة وعائدات السياحة وغيرها.
 
في السياق ذاته أكد رئيس مجلس الإنماء والإعمار الفضل شلق أن الدمار الذي خلفه 34 يوما من العدوان الإسرائيلي هو الأفدح الذي يشهده لبنان من  بين كل الحروب.
 
وقال شلق إنه شاهد كل الحروب في لبنان، ولم ير حربا بهذه الشراسة مؤكدا أن حجم هذه الإضرار بالنسبة لبلد مثل لبنان بعدد السكان والاقتصاد في لبنان كبير، وأن هناك كارثة فعلية على الصعيدين المادي والاجتماعي.
 
وأشار شلق إلى أنه إذا بدأت عملية إعادة البناء فورا فإنها قد تستغرق عاما بالنسبة للبنى التحتية وثلاثة أعوام بالنسبة للأبنية.
 
وأعرب المسؤول اللبناني عن حزنه من الانقسامات الحالية بين السياسيين والتي قد تعيق البدء بعملية جدية للإعمار.
 
من جانبه بدأ حزب الله اللبناني الجمعة توزيع مبالغ مالية على مواطني الضاحية الجنوبية الذين دمرت منازلهم نتيجة العدوان الإسرائيلي بمعدل 12 ألف دولار لكل من لم يعد منزله صالحا للسكن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة