أنبوب نفط بين العراق والأردن   
الجمعة 1434/4/19 هـ - الموافق 1/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 (مكة المكرمة)، 12:40 (غرينتش)

يعتزم العراق والأردن بناء خط أنابيب لنقل النفط من مدينة البصرة العراقية الجنوبية إلى ميناء العقبة الأردني بطول قد يتجاوز ألف كيلومتر وبمعدل ضخ قد يصل إلى نحو مليوني برميل يوميا في المرحلة النهائية.

ومن شأن المشروع أن يوفر فرص عمل لأكثر من ألف مهندس وعامل داخل العراق، وأكثر من ثلاثة آلاف مهندس وعامل داخل الأردن.

وأعلن اليوم في العاصمة الأردنية عمان عن اجتماع سيعقد بمدينة العقبة الساحلية الجنوبية في 25 من الشهر الجاري، لمناقشة التفاصيل النهائية للمشروع.

وقال بيان صادر عن سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، إن عددا من رجال الأعمال العراقيين وتحديدا من مجلس أعمال البصرة والأردنيين سيلتقون في الموعد لبحث التفاصيل النهائية لمد خط الأنابيب.

وتعود ملكية الأنبوب للحكومة الأردنية، في حين ستقوم الحكومة العراقية بإنجاز المرحلة الأولى على نفقتها وهي من مسؤولية وزارة النفط.

ويشير خبراء عراقيون إلى أن إنتاج بلادهم من النفط قد يصل إلى نحو تسعة ملايين برميل يومياً بحلول عام 2017.

واعتبرت الحكومة الأردنية تعليقا على المشروع أن فيه مصلحة مشتركة، حيث يتيح للعراق منفذا جديدا للتصدير، كما يساهم في سد احتياجات الأردن من النفط.

من جانبهم أكد أعضاء الوفد العراقي -في ختام أعمال مؤتمر البصرة الاقتصادي الذي عقد في عمان- حرصهم على تطوير علاقات التعاون مع الأردن في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، مشيرين إلى أن خط أنبوب النفط بين البصرة والعقبة سيساهم في توفير الآلاف من فرص العمل في البلدين.

يذكر أن مدينة البصرة تنتج أكثر من مليوني برميل من النفط يوميا، بما يمثل 70% من الإنتاج الكلي الحالي للعراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة