الصين ترفض انتقادات أميركية وأوروبية للعملة والمنسوجات   
الخميس 1426/4/11 هـ - الموافق 19/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:14 (مكة المكرمة)، 10:14 (غرينتش)

باروزو يعلن استعداد أوروبا لخطوات حماية من المنسوجات الصينية (الفرنسية-أرشيف)
عبّرت الصين اليوم عن رفضها للانتقادات الأميركية حول سعر الصرف الثابت لعملتها وعارضت إجراءات أميركية وأوروبية تقيد صادرات المنسوجات الصينية واصفة إياها بأنها عادلة.

وتشكل الحرب الكلامية انعكاسا لتزايد التوتر السياسي على جانبي المحيط الأطلسي حول فرص العمل المفقودة جراء الزيادة المستمرة في الواردات الرخيصة التكلفة من الصين والتي أقامت الكثير منها شركات أميركية وأوروبية.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد حذرت بكين أمس من تصنيف الصين كشريك تجاري يتلاعب بسعر العملة إذا لم تتخذ خطوات بشأن ثبات سعر اليوان مقابل الدولار منذ نحو 10 أعوام.

وفي الوقت الذي أعلن فيه وزير التجارة الصيني يو شي لاي دراسة بكين لتقرير الخزانة الأميركية أكد عدم الموافقة على ما توصل إليه التقرير من نتائج مشيرا إلى أنه "غير منطقي".

ووصف لاي اتهام الصين بخفض سعر اليوان عن عمد بأنه لا أساس له، داعيا الولايات المتحدة لإصلاح شؤونها الداخلية قبل لوم الآخرين على العجز في تجارتها.

وأدان لاي التحرك الأميركي والأوروبي لكبح صادرات المنسوجات الصينية.

ويأتي هذا الرد الصيني بعد إصدار واشنطن أعنف تحذير لها حتى الآن حول سياسة النقد الأجنبي الصارمة التي تطبقها الصين والتي يرى منتجون أميركيون أنها تقدر اليوان دون قيمته بنحو 40% الأمر الذي يمنح المصدرين الصينيين ميزة غير عادلة في الأسواق العالمية.

واعتبرت وزارة الخزانة الأميركية أن الممارسات الصينية الحالية تشكل تهديدا لنمو الاقتصاد العالمي.

وحذرت في حالة التوصل لنتيجة تفيد أن الصين تتلاعب بسعر العملة بالفعل من اتخاذ إجراء انتقامي في نطاق قانون التجارة الدولي.

وقامت بكين بعد ساعات من الاتهامات الأميركية بالبدء في تطبيق نظام جديد لتداول العملات الأجنبية يسمح بتداول عملات أخرى غير اليوان مما يمثل خطوة كبيرة في جهود إصلاح نظام العملة الذي يخضع لسيطرة صارمة.

وقالت بكين إنها تعتزم تحرير اليوان المحدد سعره عند 8.28 يوانات مقابل الدولار منذ الأزمة المالية في آسيا في عامي 1997 و1998.

من جهته أعلن رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروزو استعداد المفوضية لأخذ مزيد من الخطوات لحماية الاتحاد الأوروبي من الارتفاع الحاد في صادرات المنسوجات الصينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة