اتهام مساعدين لرئيس كوريا الجنوبية في فضيحة مالية   
الاثنين 1424/11/7 هـ - الموافق 29/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

روه مو هيون
اتهم الادعاء في كوريا الجنوبية اليوم الاثنين ثمانية من مساعدي الرئيس روه مو هيون بالتورط في عملية تمويل سياسي غير مشروعة، لكنه قال إن التحقيق لن يمس روه في فضيحة هزت إدارته.

ولم توجه اتهامات لروه بالتورط في أي تجاوزات لكن حكومته اهتزت منذ تفجر القضية في أكتوبر/ تشرين الأول المنصرم وتلميحه عدة مرات إلى أنه قد يستقيل بسبب أخطاء مساعديه.

وأشار الادعاء إلى أنه من بين الثمانية الذين وجه لهم الاتهام اليوم هناك ثلاثة اتهموا بالرشوة وخمسة اتهموا بتمويل غير مشروع لروه والتهرب من الضرائب. وجمع الثمانية نحو خمسة ملايين دولار من أموال غير مشروعة.

وعبر يون تاي يونج المتحدث الرئاسي بعد توجيه الاتهام أسف البيت الرئاسي لتورط أناس قريبين من الرئيس في هذه القضية.

ودعا الحزب الوطني الكبير -وهو حزب المعارضة الرئيسي في البلاد- الرئيس نفسه إلى تحمل المسؤولية في الفضيحة المالية. ورأى في بيان أن ما كشف عنه الادعاء جزء من الحقيقة فقط وهو خطير للغاية بالدرجة التي تؤثر على موقف روه.

وقد اعترف لي هوي تشانغ منافس الرئيس مرشح الحزب الوطني الكبير بوقت سابق بأنه حصل على نحو 42 مليون دولار في تمويل غير مشروع.

وتأتي الاتهامات التي وجهها الادعاء اليوم قبل يوم من موعد بت اللجنة الانتخابية في الشكوى المقدمة من المعارضة ضد روه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة