الإمارات تستبعد خفضا فوريا لإنتاج أوبك والكويت تزيده   
الثلاثاء 1426/11/13 هـ - الموافق 13/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:10 (مكة المكرمة)، 10:10 (غرينتش)

الهاملي: الإمارات تنتج 2.5 مليون برميل نفط يوميا   (الفرنسية)
أكد وزير النفط الإماراتي محمد بن ظاعن الهاملي أن قرار منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بالمحافظة على سقف الإنتاج الرسمي لن يؤدي إلى خفض فوري في الإمدادات.

وأوضح الهاملي أن الإمارات العربية المتحدة تنتج حاليا 2.5 مليون برميل يوميا.

من جهته أعلن رئيس أوبك وزير النفط الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح عزم بلاده على مواصلة السعي لزيادة الإنتاج ليصل أقصى قدر ممكن بصرف النظر عن حصتها الرسمية في المنظمة البالغة 2.247 مليون برميل يوميا.

وقال الصباح إن إنتاج الكويت من النفط حاليا 2.68 مليون برميل يوميا، متوقعا تراجع أسعار النفط التي وصلت 60 دولارا للبرميل.

وتوقع وزير النفط السعودي علي النعيمي تراجع الطلب على النفط في الربع الثاني من العمل المقبل من 1.5 مليون إلى مليون برميل يوميا.

وقررت أوبك خلال اجتماعها الوزاري في الكويت أمس الالتزام بسقف الإنتاج وإبقائه دون تغيير عند 28 مليون برميل يوميا.

ولكن المنظمة علقت في اجتماعها العرض الإضافي البالغ مليوني برميل يوميا الذي أقرته في سبتمبر/أيلول الماضي.

وعبّرت أوبك عن اعتزامها اتخاذ الإجراءات الضرورية للمحافظة على استقرار السوق والإبقاء على الأسعار عند مستويات معقولة بتوفير إمدادات ملائمة للأسواق.

ودعت المستهلكين والصناعات للانضمام إلى جهودها بهدف الحد من الصعوبات التي تواجهها المصافي التي تشكل أهم محرك للأسعار.

والتزمت بنشر معلومات بشأن مشاريع توسيع قدرات الدول الأعضاء في الإنتاج والتكرير.

وتجتمع المنظمة في 31 يناير/كانون الثاني المقبل لبحث سياستها الإنتاجية في الربعين الثاني والثالث من عام 2006، وسط توقعات بتراجع الطلب لأسباب تتعلق بالأحوال الجوية مما يتطلب خفض الإنتاج لتحقيق التوازن في السوق.

كما اتفق أعضاء أوبك على عقد الاجتماع العادي المقرر في 8 مارس/آذار المقبل في فيينا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة