أكثر من خمس سكان نيويورك يصارعون الفقر   
الخميس 1427/12/8 هـ - الموافق 28/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:23 (مكة المكرمة)، 22:23 (غرينتش)
35 مليون أميركي صارعوا الجوع في عام 2005 (أسوشيتدبرس)
في الوقت الذي أوشك فيه مصرفيو وول ستريت بنيويورك على الحصول على مكافآت تبلغ قيمتها نحو 24 مليار دولار هذا العام يسعى أكثر من خمس سكان المدينة جاهدين لتوفير الأموال اللازمة للاحتياجات الأساسية تحت خط الفقر الوطني المحدد بمبلغ عشرة آلاف دولار سنويا للفرد.
 
وتفيد إحصاءات في نيويورك بأن نحو ثلاثة آلاف وثمانمائة شخص كانوا يعيشون في الشوارع عام 2006. وكان إما الطعام أو إيجار السكن هو الاختيار اليومي الذي يواجهه نحو 1.2 مليون من سكان المدينة البالغ عددهم 8.2 ملايين نسمة.
 
ولا يقتصر الجوع على نيويورك حيث تقول الحكومة الأميركية إن أكثر من 12 مليون أسرة أميركية أو 35 مليون أميركي صارعوا الجوع في عام 2005.

لكن من بين كل مناطق الولايات المتحدة ربما توجد في نيويورك أوضح هوة في المداخيل.
 
وذكر تقرير لبنك الطعام لنيويورك أن ربع أطفال المدينة البالغ عددهم 1.9 مليون يعيشون في حالة من الفقر, كما أن 40% من الأسر التي لها أطفال عانت صعوبة في تحمل تكلفة الطعام عام 2005 وأن خمس أطفال المدينة يعتمدون على الطعام المجاني ليستمروا على قيد الحياة.
 
ويعمل مطعم الوجبات المجانية التابع لمنظمة (بارت أوف ذا سوليوشن) منذ 25 عاما ويقدم نحو 325 وجبة غداء وعشاء يوميا كما يصرف نحو ألفين وسبعمائة حقيبة للتسوق يحتوي كل منها على تسع وجبات.
 
كما يوزع (بنك الطعام) لمدينة نيويورك أكثر من ثلاثين مليون كيلوغرام من الطعام سنويا على أكثر من ألف ومائتين من جماعات خدمة المجتمع والمؤسسات الخيرية في المدينة.
 
وقالت رئيسة البنك ومديرته التنفيذية لوسي كابريرا إنها تشعر بالغضب لأن نيويورك ما تزال بحاجة إلى استمرار هذا النوع من العمل. وأضافت "أفضل أن أقدم خبرتي لمحاولة حل قضية الجوع في دولة من دول العالم الثالث حيث لا يملكون الطعام. نحن هنا نملك الطعام".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة