15مليون دولار أرباح سوليدير في النصف الأول من السنة   
الجمعة 4/9/1423 هـ - الموافق 8/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من مدينة بيروت
أعلنت الشركة اللبنانية لتطوير وإعادة إعمار وسط مدينة بيروت (سوليدير) أنها حققت ربحا صافيا بقيمة 15 مليون دولار في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري أي ما يعادل ثمانية أضعاف الأرباح التي حققتها في الفترة نفسها من العام الماضي.

وأوضحت سوليدير في بيان أن هذه الأرباح تحققت نتيجة للمداخيل المتزايدة من
الإيجارات والتحسن البارز في مبيعات الأراضي بالإضافة إلى النتائج الإيجابية لسنة
2001.

وأكدت سوليدير التي تحتل المرتبة الأولى بين الشركات العقارية في لبنان ومن
أبرز مساهميها رئيس الحكومة رفيق الحريري, أن تحقيق هذه النسبة من الأرباح يؤكد عودة الشركة إلى وتيرة النمو والنجاح في مختلف سياساتها ومشاريعها التطويرية.

وقالت الشركة إنها تتوقع زيادة أكبر في أرباحها المستقبلية بدءا من النتائج
الإجمالية للعام 2002 بأكمله, وذلك من جراء تحقيق واحتساب عدد من عقود بيع
الأراضي الكبيرة التي وقعتها بداية هذا العام. وعزت سوليدير تحسن وضعها المالي إلى انخفاض تدريجي في نسبة المديونية إلى 337 مليون دولار في نهاية يونيو/حزيران الماضي والى نجاح سياستها التأجيرية.

وكانت أرباح الشركة التي تأسست في 1994 تراجعت على مر السنين لتبلغ
خسائرها 7ملايين الدولارات في العام 2000. وتأثرت الشركة التي راهنت على تدفق رعايا الخليج والمستثمرين الأجانب إلى البلد الذي كان يعتبر قبل الحرب (1975-1990) مركزا ماليا وتجاريا إقليميا, بالأوضاع السياسية السيئة في الشرق الأوسط وتراجع الأنشطة الاقتصادية في لبنان.

يشار إلى أن سعر سهم سوليدير المتداول في بورصة بيروت أقفل أمس على
خمسة دولارات وهو سعر لم يسجله منذ أشهر عدة. وكان سعر السهم عند انطلاق الشركة في 1994 يبلغ عشرة دولارات.

وعزا محلل مصرفي هذا الارتفاع خصوصا إلى أجواء التفاؤل التي أشاعها تأكيد
مشاركة أبرز الدول الممولة للبنان في مؤتمر باريس-2 الذي ينعقد في 23 من شهر
نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في العاصمة الفرنسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة