وزارة الاستثمار المصرية تهدد بفصل البيروقراطيين   
الأحد 18/8/1425 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

أحمد نظيف
تعهد وزير الاستثمار المصري محمود محيي الدين اليوم بفصل أي مسؤول بيروقراطي غير كفء، متهما مثل هذه النماذج بأنها تحرم بإهمالها المصريين من فرص عمل نتيجة إضعاف الاستثمارات.

وقال محيي الدين أمام مؤتمر منتدى يوروموني المالي العربي في القاهرة إنه سيبدأ خلال ساعات بتكليف فريق جديد في الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة التي أسستها مصر في السبعينيات لتشجيع الاستثمار والموافقة على المشروعات.

وأضاف أن الحكومة ستقوم أيضا بتغيير رئيسي شركتي تأمين تابعتين للقطاع العام، مشددا على أن مصر ليس لديها وقت تضيعه خلال عملية الإصلاح ولا يمكنها السماح بأي عراقيل.

وأوضح الوزير -وهو عضو مجموعة الإصلاح الاقتصادي بالحكومة الجديدة التي جرى تشكيلها قبل شهرين- أنه يحلم برؤية كل الشركات في أيدي القطاع الخاص، مشيرا إلى أن كل الشركات التابعة لوزارته تخضع لعملية مراجعة للنظر في احتمال بيعها أو إعادة هيكلتها.

وطالما شكا المستثمرون من الهيئة العامة للاستثمار بقولهم إنها تعمل وكأنها هيئة تنظيمية أكثر منها هيئة لتشجيع الاستثمار. ويشغل محمد الغمراوي وهو وزير دولة سابق منصب رئيس الهيئة حاليا.

وقال رئيس الوزراء أحمد نظيف أمام نفس المؤتمر في وقت سابق اليوم إن برنامج حكومته يركز على إصلاح القطاع المصرفي، وسيشمل إعادة هيكلة بنوك القطاع العام وإعداد أحدها على الأقل للبيع.

وكانت حكومة نظيف قد اتخذت عدة قرارات مؤخرا ترى أنها تنعش الاقتصاد وتعزز من الصادرات وزيادة الاستثمار وتخفف العبء عن كاهل المواطن العادي، مثل خفض المتوسط السنوي للتعريفة الجمركية إلى 9% انخفاضا من أكثر من 14% ودمج بعض البنوك الضعيفة في بنوك أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة