الأردنية وطيران الخليج تدرسان تسيير رحلات مشتركة   
الأربعاء 1422/7/16 هـ - الموافق 3/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت الخطوط الجوية الملكية الأردنية إنها تدرس تسيير رحلات مشتركة مع طيران الخليج على المسارات الطويلة بهدف خفض التكاليف وسط تراجع حاد في حركة المسافرين عالميا عقب الهجمات التي شنت على الولايات المتحدة.

وقال مدير عام الملكية الأردنية سامر المجالي لوكالة الأنباء الأردنية الرسمية بترا إن المباحثات التي أجراها مع نظيره في طيران الخليج إبراهيم الحمر في المنامة تركزت على "تعاون الشركتين العربيتين في شبكات الخطوط طويلة المدى وإمكانية تسيير رحلات جوية مشتركة باستخدام الرمز الجوي المشترك".

وأضاف أن الشركتين ستكملان مباحثاتهما بشأن الموضوع في عمان الأسبوع المقبل بهدف "إيجاد الآلية الملائمة لترجمة هذا التعاون على أرض الواقع". وقال المجالي "هناك ضرورة لتحقيق التعاون المشترك بين شركات الطيران العربية خاصة في مثل هذه الظروف التي تتطلب تضافر الجهود بهدف تقليص الكلفة التشغيلية وزيادة نسبة الإيرادات".

وكانت الحكومة الأردنية وفرت للملكية الأردنية غطاء تأمينيا بملياري دولار لتمكينها من الاستمرار في تشغيل رحلاتها إلى أوروبا والولايات المتحدة بعد الهجمات التي دفعت شركات التأمين إلى رفع قيم الأقساط على الطيران وقطاعات أخرى.

وقد أدت الهجمات إلى إلحاق أضرار كبيرة بشركات الطيران العالمية بعد انخفاض حاد في عدد الركاب وارتفاع تكاليف التأمين مما تسبب في تسريح آلاف الموظفين وإلغاء عدد كبير من الرحلات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة