فوبيا الطيران تتسبب بفقدان تسعة ملايين وظيفة   
السبت 1422/10/28 هـ - الموافق 12/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توقع المجلس العالمي للسياحة انخفاض الرحلات الجوية بنسبة 10% في عام 2002 في ضوء استمرار الإحجام والتردد في السفر جوا بسبب هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول على الولايات المتحدة.

فقد قال نائب رئيس المجلس غراهام واسون أثناء منتدى عن السياحة في صوفيا أمس "نواجه الآن أزمة مريعة أكثر ضراوة من حرب الخليج" في عام 1991 عندما انخفضت حركة الملاحة الجوية بنسبة 1.5%. وحذر واسون من أن هذا الانخفاض سيؤدي إلى فقدان 8.8 ملايين وظيفة في العالم وإلى تراجع إجمالي الناتج الخام بنسبة 1.7%.

ويتوقع المجلس أن تسجل الولايات المتحدة انخفاضا في إجمالي ناتجها المحلي بنسبة 1.8% وفقدان 1.1 مليون وظيفة. أما الاتحاد الأوروبي فسيسجل انخفاضا بنسبة 1.9% في إجمالي ناتجه المحلي وسيفقد 1.2 مليون وظيفة.

وتظهر بيانات أن حركة الملاحة الجوية سجلت منذ هجمات سبتمبر/أيلول انخفاضا بنسبة تراوح بين 20 و25% في حين كان الانخفاض في الولايات المتحدة أكبر من هذا إذ بلغ 35%.

ويرى واسون أنه إذا كان من المتوقع أن تتكبد جهات سياحية عديدة خسائر كبيرة في عام 2002 فإن جهات أخرى "تعد أكثر أمانا" مثل البرتغال وجنوب أفريقيا قد تستفيد من آثار الهجمات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة