قمة آبيك تعقد بمانيلا في ظل ركود عالمي   
الثلاثاء 6/2/1437 هـ - الموافق 17/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:55 (مكة المكرمة)، 8:55 (غرينتش)

بدأ زعماء منطقة آسيا والهادي التوافد على مانيلا لحضور قمة رابطة التعاون الاقتصادي بين آسيا والهادي (آبيك) غد الأربعاء.

وقد وصل لهذا الغرض الرئيسان الأميركي باراك أوباما والرئيس الصيني شي جي بينغ.

ورغم أن الهدف الأساسي لقمة الرابطة التي تضم 21 دولة هو تعزيز التعاون التجاري بين دول المنطقة، فإنه يُتوقع أن تطغى عليها الصبغة السياسية بعد هجمات باريس التي أدت إلى مصرع 129 شخصا يوم الجمعة الماضي.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن البيان الختامي الذي سيصدر يوم الخميس وقالت إنها اطلعت على نسخة منه، سيشير إلى أن نمو الاقتصاد العالمي لا يزال ضعيفا، وأن عدم المساواة في العالم يكبح التنمية الاقتصادية.

كما سيؤكد أن هناك مخاطر أخرى كبيرة تهدد النمو، منها ضعف الطلب والاضطرابات المالية وركود بعض الاقتصادات في العالم.

وتأتي القمة في وقت دخل فيه اقتصاد اليابان -ثالث أكبر اقتصاد في العالم- مرحلة الركود، بينما يعاني اقتصاد الصين -ثاني أكبر اقتصاد- من ضعف وتيرة النمو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة