مجلس الشيوخ السويسري يقر خطة إنقاذ سويس إير   
السبت 1422/9/1 هـ - الموافق 17/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

موظفون تابعون لشركة الخطوط الجوية السويسرية يباشرون أعمالهم عقب استئناف الشركة لرحلاتها في مطار زيورخ بعد حصولها على دعم مالي من الحكومة (أرشيف)
وافق مجلس الشيوخ السويسري على خطة الحكومة بشأن الإسهام في إنقاذ شركة الطيران الوطنية سويس إير. وكان مجلس النواب قد وافق أمس على اتفاق دعم الحكومة للشركة بحوالي 2.1 مليار فرنك سويسري.

ووافق البرلمان على إسهام الحكومة في الخطة التي تنص على حصول شركة طيران كروس إير الإقليمية على ثلثي أسطول سويس إير ورحلاتها في حين يتوقف نشاط سويس إير في تلك الرحلات. وسوف تستثمر الحكومة حوالي 600 مليون فرنك سويسري لهذا الغرض. كما تستخدم سويس إير جزءا من القرض الحكومي لتسيير رحلاتها الخارجية حتى تتمكن كروس إير من تسيير هذه الرحلات في مارس/ آذار 2002.

وقالت الصحف إن نحو 840 مليون فرنك من إسهام الحكومة البالغ ملياري فرنك ستسدد في عام 2002 وهي أكبر من الفائض المتوقع البالغ 356 مليون فرنك رغم أن الحكومة تنوي ترشيد الإنفاق في قطاعات أخرى من الميزانية لتوفير نحو 250 مليون فرنك. وقالت وزارة المالية الشهر الماضي إن مساعدتها في إنقاذ سويس إير وتكوين شركة طيران وطنية أخرى تعني أنه من الحتمي وجود عجز في ميزانية هذا العام.

ولكن البرلمان السويسري رفض اقتراحا من أحزاب الاشتراكيين والخضر بتمويل حكومي لاتفاق آخر لبرنامج ضمان اجتماعي لموظفي سويس إير الذين سيتم الاستغناء عنهم بعد تطبيق الاتفاق الجديد.

وكانت الحكومة قد مولت شركة سويس إير بحوالي 450 مليون فرنك بعد أن أعلنت الشركة في 4 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أنها على وشك الإفلاس وقررت وقف جميع رحلاتها عقب الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ أيلول. وقامت الشركة منذ بداية أزمتها بالاستغناء عن حوالي 4600 من موظفيها وأنقذها دعم الحكومة من خطر الخروج من صناعة الطيران نهائيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة