معارضة شعبية للحفز الاقتصادي   
الثلاثاء 1431/10/19 هـ - الموافق 28/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 9:15 (مكة المكرمة)، 6:15 (غرينتش)

احتجاجات بفرنسا ضد إصلاحات حكومية لنظام التقاعد (الفرنسية)


يعارض أكثر من نصف المواطنين في بعض أكبر اقتصادات العالم خطط الحكومات لحفز الاقتصاد.
 
وقالت هيئة الإذاعة البريطانية إن مسحا أجرته على أكثر من 22 ألف شخص في 22 دولة أظهروا معارضتهم لسياسات الحفز المالي الحكومية لدعم الاقتصاد وإن أقوى مظاهر المعارضة كانت في الدول التي نفذت هذه الخطط مثل ألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.
 
فقد أظهر 66% ممن شملهم المسح في ألمانيا معارضتهم لخطط الحفز الحكومية مقارنة مع 63% في فرنسا و58% في الولايات المتحدة.
 
يشار إلى أن خطط الحفز أثارت جدلا واسعا في الدول الثلاث حول مدى نجاعتها في إصلاح ماليات هذه الدول عن طريق ضخ كميات كبيرة من الأموال في الاقتصاد في أعقاب الأزمة المالية.
 
وفي ألمانيا التي شهدت ضخ مليارات اليوروات في الاقتصاد في العام الماضي تسعى الحكومة إلى خفض أموال الحفز من أجل خفض عجز الموازنة. وفي فرنسا أثارت إجراءات الحكومة غضب الشارع الفرنسي وأدت إلى مظاهرات وإضرابات.
 
وفي الولايات المتحدة تواجه خطة الرئيس الأميركي باراك أوباما معارضة شديدة في الكونغرس.
 
وقالت الأغلبية في 19 دولة شملها المسح من 22 دولة إنها تؤيد تشديد الرقابة الحكومية على الاقتصاد.
 
وأوضحت هيئة الإذاعة البريطانية أن المسح الذي شمل 22783 بالغا في 22 دولة أجرته بالتعاون مع مؤسسة غلوب سكان وجامعة مريلاند الأميركية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة