عجز الميزانية الألمانية 3.7% في نصف العام الأول   
الجمعة 1424/6/25 هـ - الموافق 22/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هل تحافظ ألمانيا على حدود العجز المقررة من الاتحاد الأوروبي (أرشيف ـ رويترز)

سجل العجز العام الألماني ما نسبته 3.7% من الناتج المحلي الإجمالي في النصف الأول من العام الجاري.

وقالت صحيفة الأعمال هاندلسبلات اليوم الجمعة مستندة إلى تقرير للمكتب الإحصائي الفدرالي إن متحدثا باسم وزارة المالية الألمانية اعتبر نسبة 3.7% رقما فنيا بحيث لا يمكن الاستنتاج منه نسبة العجز للسنة بكاملها.

وفي ظل اتفاقية الاستقرار والنمو الأوروبية فإنه لا يسمح لأعضاء منطقة اليورو تجاوز عجز عام في ميزانياتهم يزيد عن 3% من الناتج المحلي الإجمالي.

وتعتبر ألمانيا المصمم الرئيسي للاتفاقية الأوروبية لكنها تجاوزت نسبة العجز المسموح بها في السنة الماضية حيث بلغت نسبة العجز العام في ميزانيتها 3.6% من الناتج المحلي الإجمالي في وقت تتوقع فيه حكومة البلاد أن تصل نسبة العجز هذا العام 3.5%.

وتأمل برلين إعادة نسبة العجز لتكون في حدود المسموح فيه وفق ما حدده الاتحاد الأوروبي، لكن المراقبين ومن ضمنهم البوندزبنك (البنك المركزي الألماني) لديهم شكوك بشأن إمكانية تحقيق ذلك.

وقالت صحيفة هاندلسبلات اليوم إن عائدات الضريبة في البلاد بلغت 467.1 مليار يورو (514 مليار دولار) خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي، وبلغ الإنفاق الإجمالي للفترة نفسها 505.5 مليارات يورو.

وبناء على ما سبق فإن العجز العام في ألمانيا خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام 2003 قد وصل إلى 38.4 مليار يورو، ما يظهر زيادة بمبلغ 560 مليون يورو عما كان عليه في الفترة نفسها من العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة