واشنطن تنفي مشاركة شركات فرنسية بعقود العراق   
الخميس 1424/12/8 هـ - الموافق 29/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

من آثار الحرب الأميركية على العراق في الموصل
أكدت وزارة الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة لم تقرر رسميا ما إذا كان سيسمح للشركات الفرنسية بالمساهمة في المرحلة الثانية من العقود الأميركية لإعادة إعمار العراق.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة ريتشارد باوتشر بشأن تصريحات إيجابية صدرت من باريس في هذا المجال أن المرحلة الثانية لعقود العراق تقترب ويجب الانتظار لكي نرى أي الشركات سيتم اختيارها.

وفي وقت سابق ذكرت متحدثة باسم وزارة التجارة الخارجية الفرنسية أن باريس تلقت من مساعد غرانت إلدوناس وزير التجارة الخارجية الأميركي تأكيدات حول إمكانية مساهمة الشركات الفرنسية في المرحلة الثانية من إعادة إعمار العراق.

وأشارت إلى أن إلدوناس أكد خلال محادثات أجراها في باريس مع الوزير الفرنسي المفوض بالتجارة الخارجية فرنسوا لوس إمكانية مشاركة الشركات الفرنسية بموجب عقود ثانوية في الشريحة الأولى من عقود الإعمار.

وأفادت المتحدثة بأن إلدوناس أوضح أنه سيكون بإمكان الشركات الفرنسية المشاركة بشكل مباشر وحر في المراحل اللاحقة.

وكرر باوتشر الموقف الذي عبرت عنه واشنطن مرات عدة والمتضمن أن الظروف يمكن أن تؤدي إلى تغيير لوائح الشركات المتعاقدة دون إيضاح ما إذا كان سيسمح للشركات الفرنسية بالمساهمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة