السعودية تستبعد تأثير ربط الريال بالدولار على التضخم   
الجمعة 1428/5/16 هـ - الموافق 1/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:22 (مكة المكرمة)، 8:22 (غرينتش)

السياري أرجع ارتفاع التضخم لزيادة أسعار سلع والإنفاق الحكومي وقطاع العقارات (الفرنسية-أرشيف)
استبعد محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) حمد سعود السياري وجود أثر يذكر لربط الريال بالدولار على التضخم في السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم.

وقال السياري في مقابلة بثتها القناة الأولى بالتلفزيون السعودي أمس إن من الممكن تحريك التضخم في بلاده بعوامل منها الإنفاق الحكومي وأسعار العقارات.

وأضاف أن زيادة الإنفاق العام من العوامل المهمة التي يمكن أن تؤثر على التضخم، مؤكدا أهمية تنسيق السياسة النقدية والإنفاق الحكومي من أجل تقييد آثاره، وهو أمر متاح بالحوار المتواصل مع وزارة المالية.

وأشار السياري إلى أن التباين الواسع بين معدلات التضخم في الدول التي تربط عملتها بالدولار تظهر أن أسعار الصرف ليست سبب ارتفاع الأسعار، ملقيا باللوم على الزيادة السريعة في الأسعار الدولية للسلع الأولية ومنها الصلب في الضغوط السعرية.

وأوضح أن مصدر قلقه يتمثل في الضغوط وبخاصة في قطاع الإسكان وضغوط الإيجارات وأسعار العقارات.

وقالت الكويت سابقا إن الضغوط التضخمية كانت السبب في قرارها يوم 20 مايو/أيار الماضي إنهاء ربط عملتها الدينار بالدولار فقط والتحول إلى سلة عملات.

وانخفض معدل التضخم في السعودية إلى 2.86% في نهاية مارس/آذار الماضي من 3% الشهر السابق له، وتوقع السياري انخفاضه بشكل أكبر في أبريل/نيسان ومايو/أيار الماضيين.

يشار إلى ارتفاع معدل التضخم في قطر إلى مستوى قياسي بلغ 15% في نهاية مارس/آذار الماضي في حين سجل التضخم بالكويت 5.15%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة