الشركات العالمية تستعد لاقتناص حصة في العراق   
الأربعاء 1424/5/4 هـ - الموافق 2/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سباق للظفر بحصة من كعكة إعمار العراق (رويترز)
تدفقت شركات أميركية وأجنبية أخرى على مؤتمر لمستثمري القطاع الخاص في العراق يوم أمس الثلاثاء سعيا للحصول على فرص عمل في سوق من الواضح أنه سيقع تحت سيطرة الشركات الأميركية الكبرى.

وشارك معماريون من إيطاليا وشركات نفط من تونس والسعودية وشركات زراعية وشركات اتصالات وعشرات من الدبلوماسيين ضمن أكثر من 500 شخص يبحثون عن معلومات بشأن مشروعات إعادة الإعمار وفرص الحصول على عقود من الباطن.

وحصلت الشركات الأميركية علي معظم المشروعات سواء عن طريق الوكالة الأميركية للتنمية الدولية أو مكتب المشتريات في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

وقالت إيكويتي أنترناشيونال -الشركة الخاصة التي نظمت المؤتمر- إنه جرى حتى الآن تخصيص 4.9 مليارات دولار لإعادة إعمار العراق تمثل الأموال الأميركية منها أكثر من الثلثين بينما يعود الباقي إلى جهات أجنبية.

ويأمل كثير من المشاركين بالمؤتمر في الحصول على بعض عقود الباطن المربحة والمشاركة في المخاطر عن طريق إقامة علاقات شراكة.

ويستعد آخرون للمرحلة الثانية حيت يتوافر مزيد من الأموال لإعمار العراق بعد مؤتمر للدول المانحة من المقرر عقده في سبتمبر/ أيلول المقبل.

ورسمت وكالات المعونة وغيرها من الوكالات العاملة في العراق صورة واقعية للوضع الذي لايزال الأمن يشكل التحدي الرئيسي فيه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة