مسلحون يختطفون كرواتيا متعاقدا مع شركة شل بنيجيريا   
الأربعاء 1425/11/18 هـ - الموافق 29/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 2:49 (مكة المكرمة)، 23:49 (غرينتش)
سكان ساخطون يحتلون أحد مواقع شركة شل (فرنسية-أرشيف)
قال متحدث باسم شركة شل العاملة في منطقة دلتا نهر النيجر الغنية بالنفط  والمضطربة بجنوب نيجيريا الأحد إن مسلحين اختطفوا أحد عمالها وهو كرواتي الجنسية قبل يومين.
 
جاء ذلك بعد أن أطلق المسلحون 15 من العمال النيجيريين في الشركة كانوا قد اختطفوهم يوم السبت مع الكرواتي الذي لايزال في قبضتهم.
 
وأوضحت الشركة أن الرهينة محتجز من جانب منظمة شباب أيدويني المسلحة تنتمي إلى قبيلة (إيجو) التي تعيش في المنطقة الفاصلة بين ولايتي بايلسا ودلتا النيجر.
 
وفي الوقت الذي طالب فيه حاكم ولاية بايلسا الخاطفين بإطلاق سراح الرهينة بدون شروط، إلا أنه انتقد الشركة لعدم التزامها بتنفيذ استثمارات في المنطقة وفقا لمذكرة تفاهم سبق التوقيع عليها.
 
ويأتي هذا الحادث في وقت يتصاعد فيه التوتر في دلتا النيجر بسبب شعور السكان المحليين بعدم اكتراث الشركة لحالة الفقر والتلوث التي ابتليت بها المنطقة ودون أن تنعكس عائدات النفط إيجابا على أوضاعم مما جعلهم يشعرون بالامتعاض والسخط من هذا الوضع.
 
وكان سكان المنطقة قد قاموا في 20 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي باقتحام إحدى منشآت الشركة مما دفع بالجنود النيجيريين الذين يتولون حراستها إلى إطلاق النار وجرحوا 17 شخصا.
 
يشار إلى أن مجلس الشيوخ النيجيري قد أمر شركة شل في شهر أغسطس/ آب الماضي بدفع 1.5 مليار دولار لسكان ولاية بايلسا تعويضا لهم عن الخسائر التي لحقت بهم في مجال صيد الأسماك والتلوث الناتج عن حفر آبار النفط، ولكن الشركة تقول إن قرار مجلس الشيوخ النيجيري لا يحمل صفة القانون.
 
وتعتبر نيجيريا أكبر مصدر للنفط في أفريقيا وخامس أكبر مصدر ضمن منظمة أوبك حيث تصدر 2.5 مليون برميل يوميا، ورغم أن ارتفاع أسعار النفط هذا العام قد در على خزينة البلاد مليارات الدولارات إلا أن غالبية السكان يعيشون في فقر مدقع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة