أميركا تجتاز "الهاوية المالية"   
الأربعاء 1434/2/20 هـ - الموافق 2/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 7:06 (مكة المكرمة)، 4:06 (غرينتش)
مجلس النواب يصوت على الاتفاق مساء الثلاثاء بالتوقيت المحلي (الفرنسية-أرشيف)

 وافق مجلس النواب الأميركي اليوم الأربعاء(مساء الثلاثاء بالتوقيت المحلي) على خفض الزيادات الضريبية وتأجيل خفض النفقات التي تم تفعيلها مع بداية العام الجديد، مقتفيا بذلك أثر مجلس الشيوخ تفاديا لما يعرف بـ "الهاوية المالية". 

وصوت مجلس النواب بواقع 257-167 صوتا تأييدا لمشروع القانون بعد أقل من 24 ساعة من موافقة مجلس الشيوخ عليه بواقع 89-8 أصوات. 

 

ويسمح الاتفاق بانتهاء سريان التخفيضات الضريبية التي أقرت في عهد  الرئيس السابق جورج دبليو بوش بالنسبة للأفراد الذين يزيد دخلهم السنوي على 400 ألف دولار والأسر التي يزيد دخلها على 450 ألفا. 

 

كما يؤجل أيضا خفض النفقات العامة بنسبة 10% ويتضمن ذلك البرامج  الاجتماعية والدفاعية لمدة شهرين.

 

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المصدر البرلماني الأميركي قوله إن خصوم الرئيس باراك أوباما أحجموا عن تعديل هذا النص لإضافة اقتطاعات إضافية للنفقات. وإذا ما تم إقرار هذا القانون، فإنه لن يحتاج سوى لتوقيع الرئيس أوباما ليدخل حيز التنفيذ.

ويقضي الاتفاق بزيادة الضرائب على الأميركيين الميسورين (رفع الضريبة من 35% إلى 39.6% للعائلات التي يفوق دخلها السنوي 450 ألف دولار)، لكنه يترك عددا من المسائل معلقة مع تمديد مهلة الاقتطاعات التلقائية الواضحة في النفقات العامة ولا سيما في القطاع العسكري.

كما يبقي الاتفاق على نسبة ضريبة الدخل التي تدفعها الطبقة المتوسطة دون تغيير، فضلا عن تأجيل تنفيذ تخفيضات تلقائية في الإنفاق العسكري وغير العسكري بقيمة 24 مليار دولار بنحو شهرين، مما يعني إتاحة المزيد من الوقت للبيت الأبيض وزعماء الكونغرس للدخول في مفاوضات أخرى لبحث موضوع خفض الإنفاق، لا سيما على برامج الرعاية الصحية.

وأبدى عدد من النواب الجمهوريين الثلاثاء رفضهم لفكرة إقرار هذا النص، لكن أصوات الديمقراطيين كافية بحسب التوقعات لتمرير هذا القانون الثلاثاء.

وفي حال أعطى مجلس النواب موافقته على النص فستتجنب الولايات المتحدة عواقب "الهاوية المالية"، وهي سلسلة من الإجراءات من بينها زيادة في الضرائب بسبب انتهاء سريان الإعفاءات الضريبية الموروثة من عهد جورج بوش الابن واقتطاعات ضخمة في النفقات بموجب تسوية أقرها الكونغرس عام 2011.

وبسبب ضيق الوقت المطلوب لتنظيم جلسة اقتراع، امتنع مجلس النواب عن التصويت الاثنين على نص محتمل، مما يعني أن الدخول في "الهاوية المالية" حصل تقنيا عند منتصف ليل الاثنين الثلاثاء (05.00 تغ). لكن تأثير ذلك سيكون محدودا بما أن الثلاثاء يوم عطلة رسمية تقفل فيه الإدارات والأسواق المالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة