تراجع أرباح هيونداي الثقيلة 40%   
الجمعة 1430/8/2 هـ - الموافق 24/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:25 (مكة المكرمة)، 14:25 (غرينتش)

هيونداي لديها قائمة طلبيات لبناء سفن تمتد لنحو ثلاث سنوات (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت شركة هيونداي للصناعات الثقيلة انخفاضا أكبر من المتوقع في صافي أرباحها للربع الثاني من العام الجاري بلغ 40%.

وعزت الشركة التي تعد أكبر صانع للسفن في العالم تراجع الأرباح بشكل أساسي إلى خسائر مرتبطة بأسعار الصرف.

وأوضحت أن أرباح التشغيل ظلت متماسكة بفضل قوة وحدات المصانع ومعدات الكهرباء والمحركات.

ورغم نتائج هيونداي إلا أنها تتمتع بقائمة طلبيات لبناء سفن تمتد لنحو ثلاث سنوات، ويتوقع أن تستفيد من استقرار أسعار الصلب كي تواصل مسيرتها الربحية بشكل أفضل.

وقالت الشركة التي تتنافس مع شركات محلية مثل سامسونغ للصناعات الثقيلة ودايو لبناء السفن والهندسة البحرية إن أعمال المعدات الإلكترونية والمصانع تتمتع بتدفقات طلبيات جيدة.

وبلغ صافي أرباح هيونداي في الشهور الثلاثة التي انتهت في 30 يونيو/حزيران ما قيمته 393 مليار وون (315.3 مليون دولار)، وهي أقل بكثير من تقديرات سابقة أشارت لاحتمال تحقيقها ربحا بقيمة 526.6 مليار وون.

وسجلت الأرباح التشغيلية قيمة 534.7 مليار وون متفقة إلى حد كبير مع التوقعات بأرباح تبلغ 549.2 مليار وون .

وزادت مبيعات هيونداي في الربع الثاني للعام الجاري بنسبة 13% مقارنة مع الربع الثاني من 2008 إلى 5.33 تريليونات وون مدعومة بضعف العملة المحلية.

وتعقد هيونداي آمالا على أعمالها في مجال الطاقة المتجددة والمشروعات بالخارج، وشركات النفط وتتوقع استمرار الطلب على السفن لأعمال تطوير حقول النفط في المياه العميقة بفضل تنامي الطلب على الطاقة وتعتزم التوسع بالعمل في توليد الكهرباء باستخدام طاقة الرياح وغيرها من مشروعات الطاقة المتجددة.

وارتفعت أسهم هيونداي بنسبة 9.5% هذا العام مقارنة مع مكاسب السوق الكورية الجنوبية والتي بلغت نسبة مكاسبها 33.6%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة