اتفاق مبدئي لإمداد إسرائيل بالنفط والغاز والمياه من تركيا   
الثلاثاء 26/12/1427 هـ - الموافق 16/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 23:41 (مكة المكرمة)، 20:41 (غرينتش)
 
قالت وزارة الطاقة التركية إن تركيا وإسرائيل توصلتا بصورة مبدئية إلى اتفاق لإنشاء خطوط لإمداد النفط والغاز الطبيعي والمياه من تركيا إلى إسرائيل.
 
وطبقا للاتفاق فإنه سيتم مد خط أنابيب الغاز الذي ينقل الغاز الطبيعي إلى تركيا من روسيا لإيصال إمدادات الغاز إلى إسرائيل.
 
وأوضحت الوزارة أنه قد تم التوصل إلى الاتفاق في وقت سابق من الشهر الجاري أثناء زيارة لإسرائيل قام بها وزير الطاقة التركي حلمي غولر.
 
لكن الوزارة لم توضح متى سيتم التوصل إلى اتفاق نهائي كما لم تحدد تاريخ بدء تنفيذ المشروع.
 
وقالت الوزارة إن تركيا وروسيا اتفقتا على إجراء مباحثات بشأن مد خط من ميناء شمشون التركي على البحر الأسود -الذي يستقبل النفط الروسي- إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط.
 
وسيتم إمداد إسرائيل بالنفط الروسي عن طريق ضخه عبر خط عراقي يصل حاليا إلى ميناء جيهان أو عن طريق خط شمشون جيهان.
 
لكن الوزارة لم توضح كيف سيتم إيصال النفط من الخط العراقي أو من ميناء جيهان إلى إسرائيل.
 
أما بالنسبة للمياه فإن تركيا تعتزم بناء خط لضخ المياه التركية من المناطق التركية على المتوسط إلى إسرائيل, ولم توضح الوزارة أيضا كيفية إيصال المياه مباشرة إلى إسرائيل.
 
وكانت تركيا وإسرائيل عقدتا عدة جولات من المباحثات لدراسة كيفية إمداد الدولة العبرية بالمياه التركية.
 
وفي أبريل/نيسان من العام الماضي ألغت كل من تركيا وإسرائيل مشروعا لتصدير المياه التركية إلى إسرائيل بسبب الكلفة المرتفعة. وأبرمت إسرائيل عام 2004 اتفاقا مع تركيا لشراء خمسين مليون متر مكعب من مياه الشرب في السنة من نهر منافغات.
 
لكن خطط تركيا في ضخ النفط والغاز خارج أراضيها هي بمثابة مؤشر على رغبتها في أن تصبح مركزا إقليميا لخطوط الطاقة التي تتجنب إيران.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة