وفد تجاري تركي يزور بغداد الشهر المقبل   
الثلاثاء 1422/12/13 هـ - الموافق 26/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وزير خارجية العراق ناجي صبري (يمين) بجانب نظيره التركي إسماعيل جيم

قال مصدر رسمي تركي إن وفدا كبيرا من رجال الأعمال الأتراك سيزور بغداد يوم السبت المقبل للتفاوض على عقود تجارية مع مسؤولين عراقيين. وتسعى أنقرة لتعزيز العلاقات التجارية مع بغداد في وقت تظهر فيه مخاوف من أن يدفع اقتصاد البلاد ثمن توسيع الحملة الأميركية على الإرهاب.
وأوضح بيان صحفي صادر من مكتب وزير التجارة الخارجية التركي كورسات توزمن أن الوفد المؤلف من نحو 150 رجل أعمال برئاسة الوزير توزمن سيبقى في العاصمة العراقية حتى الخامس من مارس/ آذار.

وقال البيان إن المفاوضات ستتمحور حول العقود الجارية وعقود جديدة. وأضاف البيان أن زيارة الوفد التركي ستتزامن مع افتتاح المعرض الرابع للمنتجات التركية المعدة للتصدير والذي تستضيفه بغداد من الأول وحتى الخامس من مارس.

وتبدى الشركات التركية والمسؤولون كذلك مخاوف من احتمال توسيع الولايات المتحدة لحملتها ضد ما يسمى بالإرهاب لتشمل العراق الذي يعبر شريكا تجاريا أساسيا لتركيا الغارقة في أزمة اقتصادية كبيرة وهي بحاجة إلى زيادة صادراتها.

وتخشى تركيا وهي البلد الإسلامي الوحيد العضو في الحلف الأطلسي وحليف الولايات المتحدة من أن يؤدي هجوم ضد جارها العراق إلى تفاقم وضع اقتصادها, كما تخشى أن تؤدي زعزعة الوضع في العراق إلى إقامة دولة كردية مستقلة في شمال البلاد حيث يسيطر فصيلان كرديان منذ انتهاء حرب الخليج في 1991.

وتقول أنقرة التي شاركت في الائتلاف الدولي في حرب الخليج عام 1991 إن الحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة على العراق قد تسبب في خسارتها لأكثر من 35 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة