النفط يتجاوز عتبة 90 دولارا   
الثلاثاء 1/1/1432 هـ - الموافق 7/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:10 (مكة المكرمة)، 17:10 (غرينتش)

أسعار النفط ارتفعت أكثر من عشر دولارات في الأسبوعين الماضيين (الأوروبية-أرشيف)

تجاوزت أسعار العقود الآجلة للنفط الأميركي الخفيف في تعاملات اليوم الثلاثاء مستوى تسعين دولارا للبرميل، محققة أعلى مستوى في 26 شهرا، ومواصلة مسيرتها الصعودية لليوم الخامس على التوالي.

ويعزى صعود الخام بشكل رئيسي إلى تراجع قيمة الدولار مقابل العملات الرئيسية الأخرى وإلى البرودة الشديدة في أوروبا والولايات المتحدة التي دفعت لزيادة الطلب على النفط.

ففي تعاملات بعد الظهر بأوروبا صعد الخام الأميركي الخفيف دولارا واحدا للبرميل ليصل إلى 90.38 دولارا وذلك للعقود التي أبرمت عبر الموقع الإلكتروني لبورصة نيويورك التجارية (نايمكس).

وبذلك تكون أسعار الخام الأميركي قد ارتفعت بأكثر من عشرة دولارات خلال الأسبوعين الماضيين.

من جانبه قفز خام القياس الأوروبي (برنت) ليصل لمستوى 92.61 دولارا للبرميل وهو أعلى مستوى يصله منذ أكتوبر/تشرين الأول 2008، وهو بذلك زاد بواقع 1.04 دولار مقارنة بسعر إغلاق أمس.

ويتوقع على نطاق واسع استمرار درجات الحرارة المنخفضة في شمالي غربي أوروبا دون المستويات الموسمية الطبيعية خلال عشرة الأيام المقبلة، الأمر الذي دعم الطلب على زيت الغاز ودفع شركات المرافق للتحول إلى محطات الكهرباء التي تعمل بالنفط.

كما توقعت خدمة الأرصاد الجوية الأميركية أن يرتفع الطلب على وقود التدفئة بالولايات المتحدة 16.3% عن مستوياته المعتادة في الأسبوع الذي ينتهي في 11 ديسمبر/كانون الأول.

وفي تعاملات اليوم تراجع الدولار مقابل اليورو ليصل لمستوى 1.3363 دولار لليورو الواحد في حين زاد الجنيه الإسترليني مقابل الدولار ليصل إلى 1.579 دولار.

أوبك تتوقع أن يبلغ سعر النفط مائة دولار في العام المقبل (رويترز-أرشيف)
مائة دولار للبرميل
ومن المعطيات التي دعمت ارتفاع النفط توقعات منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بأن يصل سعر الخام لمستوى مائة دولار للبرميل في 2011.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري رجحت دراسة أعلن عنها بنك غولدمان ساكس أن تواصل أسعار النفط صعودها لتبلغ مستوى مائة دولار للبرميل في 2011 و110 دولارات للبرميل في 2012.

وتعليقا على أسعار النفط الحالية، نقل عن مندوب إيران لدى أوبك محمد علي خطيبي قوله اليوم إن سوق النفط العالمية متوازنة، وأن السعر الحالي الذي يدور حول تسعين دولارا للبرميل ناتج عن توازن العرض والطلب.

وأضاف "صدقت التوقعات السابقة باحتمال ارتفاع سعر النفط إلى مستوى تسعين دولارا في الربع الأخير من العام الجاري".

وفي تعليق آخر اعتبر خطيبي أن ارتفاع سعر النفط الحالي لا يتماشى حتى الآن مع التراجع في قيمة الدولار على مدى الأشهر الأخيرة، وتوقع ارتفاع سعر النفط إلى مائة دولار في المستقبل القريب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة