الصين تتهم أوروبا بانتهاك قواعد التجارة الدولية   
الاثنين 1422/11/28 هـ - الموافق 11/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأت الصين حملة ضد قرار الاتحاد الأوروبي بحظر استيراد بعض المواد الغذائية الصينية لأسباب صحية، واتهمت الاتحاد بانتهاك قواعد منظمة التجارة العالمية التي انضمت إليها أواخر العام الماضي. وتشمل المنتجات المحظورة لحوم دواجن وأسماكا وعسلا وغيرها.

وقال رئيس الغرفة التجارية الصينية لواردات المنتجات الغذائية في تصريح لصحيفة تشايا ديلي إن "القرار الأوروبي بحظر منتجات صينية يضع حواجز فنية أمام حركة التجارة وهذا مخالف لقواعد منظمة التجارة العالمية".

وقد فرض الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي حظرا على جملة من المنتجات الغذائية الصينية بعد أن أظهر تقرير خبراء الأغذية في الاتحاد أن هذه المنتجات قد تكون ملوثة بمادة الكلورامفنيكول المحظورة. وتقدر قيمة المواد المحظورة بنحو 288 مليون دولار وفقا لبيانات عام 2000.

وقد ردت بكين بغضب على القرار الأوروبي, وقالت إنه قد يلحق ضررا بالغا بالعلاقات التجارية بين الجانبين، في حين وصف المتحدث باسم وزارة التجارة والتعاون الاقتصادي الخطوة بأنها غيرعادلة وغيرمقبولة.

ونقلت الصحيفة عن جيا يولين وهو مسؤول رفيع بوزارة الزراعة الصينية قوله إن التقرير الذي اتخذ بموجبه قرار الحظر حافل بالأخطاء، مضيفا أن الوزارة قدمت للاتحاد تقريرا بتلك الأخطاء والسقطات التي وردت في التقرير.

وقال يولين إن "الصين بوصفها عضوا جديدا في منظمة التجارة ستطبق قواعد المنظمة تطبيقا كاملا لحماية مصالحها وستحتفظ بحقها في الرد على هذه الخطوة".

ويتوقع خبير غربي في تجارة المواد الغذائية أن الصين قد تبادر قريبا إلى حظر كافة المنتجات الغذائية الأوروبية غير المنصوص عليها بشكل رسمي في اتفاقيات محددة، وهذا قد يعني حظرا على الغالبية العظمى من هذه المنتجات. يذكر أن الصين تحظر دخول لحوم الأبقار الأوروبية إلى أسواقها لأسباب تتعلق بمرض جنون البقر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة