أسعار النفط ترتفع وأوبك قد تخفض إنتاجها الفعلي   
الأربعاء 1427/9/26 هـ - الموافق 18/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:02 (مكة المكرمة)، 18:02 (غرينتش)

إندونيسيا لا ترغب في خفض إنتاجها ضمن أوبك (الفرنسية-أرشيف)
ارتفعت أسعار النفط خلال التعاملات الأوروبية والآسيوية اليوم مع ترقب صدور بيانات المخزونات الأميركية التي يتوقع أن تظهر زيادة في مخزونات الخام محليا وانخفاضا محدودا لمخزونات نواتج التقطير والبنزين.

وتترقب الأسواق الاجتماع الطارئ لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) الذي سيعقد في العاصمة القطرية الدوحة غدا الخميس، حيث يتوقع أن يتم وضع اللمسات الأخيرة على خفض إنتاج المنظمة بواقع مليون برميل يوميا سعيا لوقف تراجع الأسعار الذي بدأ منذ ثلاثة شهور.

وأفاد مندوب في أوبك بأن وزراء المنظمة اتفقوا على خفض مليون برميل يوميا من الإنتاج الفعلي وليس من سقف الإنتاج الرسمي.

وتوقع محللون تراجع مخزونات نواتج التقطير الأميركية التي تضم زيت التدفئة بمقدار 650 ألف برميل والبنزين 270 ألف برميل.

وعمل البطء في تحرك أوبك على الحد من تأثير أي خفض في الإنتاج رغم ما يتردد عن اختلاف أعضاء المنظمة على خفض الإنتاج بشأن كيفية الخفض.

وصعد سعر خام برنت في لندن 33 سنتا إلى 61.27 دولارا للبرميل بينما ارتفع الخام الأميركي في نيويورك ستة سنتات إلى 58.99 دولارا.

وقد تراجع الخام الأميركي الخفيف في تعاملات بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) أمس 1.01 دولار إلى 58.93 دولارا للبرميل.

وقالت إندونيسيا ثاني أصغر منتج في أوبك إنها ترغب في تفادي خفض إنتاجها في إطار اتفاق مزمع لأوبك هو الأول من نوعه منذ عامين ونصف العام، مشيرة إلى أن إنتاج إندونيسيا منخفض جدا.

وأعلنت أوبك ارتفاع سعر سلة خاماتها إلى 56.17 دولارا للبرميل أمس مقابل 55.34 دولارا الثلاثاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة