العمل الدولية تساعد الإمارات على تعديل قانون العمال   
الأحد 1426/3/1 هـ - الموافق 10/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:38 (مكة المكرمة)، 16:38 (غرينتش)

العاملون بقطاع الإنشاءات الإماراتي يعانون من تدني الأجور وزيادة ساعات العمل (رويترز-أرشيف)

قالت منظمة العمل الدولية إنها ستساعد الإمارات على تعديل قانون العمال وفق المعايير العالمية, مؤكدة ضرورة إعادة النظر في نظام الكفالة للعمالة الوافدة.

وحث وليد حمدان من المكتب الإقليمي للمنظمة في لبنان الإمارات ودول الخليج بشكل عام على النظر في مسائل الأجور والرعاية الاجتماعية والصحية، وأن يكون العمال جزءا من نظام تتوفر فيه الحماية لحقوقهم.

كما دعا الدول المصدرة للعمالة إلى حماية مواطنيها عبر تقديم المعلومات لمواطنيها عما سيواجهونه.

ويعاني العاملون في قطاع الإنشاءات الإماراتي من تضاعف ساعات العمل واستمرار تدني الأجور مع استغلال المقاولين الطفرة العمرانية وتأخيرهم الأجور لتوفير السيولة لتعاقدات جديدة. وفي بعض الأحيان تمر شهور دون أن يحصلوا على أي رواتب مما يثير بعض الاحتجاجات من آن لآخر.

ويعيش هؤلاء العمال في مخيمات مزدحمة بضواحي المدينة بعيدا عن الفنادق والمنتجعات الراقية التي تغري الملايين من السياح في العالم بالقدوم إلى دبي.

ويمثل الأجانب 80% من سكان الإمارات البالغ تعدادهم أربعة ملايين نسمة، ويعتمد اقتصاد البلاد بدرجة كبيرة على العمالة الأجنبية الرخيصة.

يشار إلى أن الولايات المتحدة التي تجري مفاوضات اتفاقية تجارة حرة مع الإمارات ودول خليجية شددت على ضرورة  احترام حقوق العمال قبل إبرام الاتفاقيات, فيما أكدت الإمارات إجراء ما يلزم لضمان حقوق العمال ومعاقبة المخالفين.



         

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة