المخاوف من انتقام أميركي تقفز بأسعار النفط والمعادن   
الجمعة 1422/6/26 هـ - الموافق 14/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

النيران تشتعل في برجي المركز التجاري العالمي بنيويورك قبل انهيارهما
ارتفعت أسعار النفط في الأسواق العالمية بفعل المخاوف من رد انتقامي أميركي على الهجمات التي تعرضت لها مدينتا نيويورك وواشنطن. كما ارتفعت أسعار الذهب والفضة والبلاتين والبلاديوم بعد الظهر في أوروبا.

وأقفل خام القياس العالمي مزيج برنت مرتفعا 1.06 دولار إلى 29.43 دولارا للبرميل بعد أن صعد في وقت سابق إلى 29.82 دولارا للبرميل. وأغلقت سوق نيويورك التجارية (نايمكس) التي يجري فيها تداول العقود النفطية الأميركية الآجلة أبوابها بعد الهجمات التي هزت أسواق المال.

وقالت السعودية وهي أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إنها مستعدة لتغطية أي عجز في المعروض النفطي مع شركائها في المنظمة.

وخول مجلس الشيوخ اليوم الرئيس الأمريكي جورج بوش استخدام القوة الضرورية والمناسبة للرد على الهجمات. وصدق على انفاق مبلغ 40 مليار دولار في الإجراءات المضادة للإرهاب وجهود الإغاثة وإعادة البناء في واشنطن ونيويورك.

وكان الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للبترول أوبك علي رودريغيز قال إن أي عمل عسكري أميركي واسع النطاق قد يزيد الطلب على النفط في الأجل القصير لكن اهتزاز ثقة المستهلكين سيؤدي لتناقص الاستهلاك في نهاية المطاف.

وقال رودريغيز في تصريحات للصحفيين في لندن اليوم إن تردي ثقة المستهلكين نتيجة للهجمات على نيويورك وواشنطن قد يدفع اقتصاد الولايات المتحدة وهو أكبر اقتصاد في العالم إلى دائرة الركود.

وأضاف بأنه إذا وجهت ضربات عسكرية إلى دولة ساعدت في تلك الهجمات فقد يزيد ذلك الطلب على النفط لفترة وجيزة، وتابع "ولكن من ناحية أخرى إذا هبطت أسواق الأسهم وتردت ثقة المستثمرين فمن الممكن أن يكون هناك ركود حقيقي".

وعلى صعيد آخر قال متعاملون إن القلق المرتبط بحرب أميركية ردا على الهجمات وتهديدات حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان بالثأر في حال ضربها، رفع أسعار الذهب والفضة والبلاتين والبلاديوم بعد الظهر في أوروبا.

وقال متعامل من الواضح أن القضايا المحركة للسوق تتمثل فيما يبدو أنه رد أميركي وشيك على الهجمات من ناحية وتهديدات طالبان من ناحية أخرى.

وخلال النصف الثاني من اليوم قفز الذهب إلى 288.50 دولارا للأوقية (الأونصة) من أدنى مستويات لها سجلت اليوم عند 283 دولارا، وذلك بعد أن تعهدت حركة طالبان بالثأر بوسائل أخرى.

وحذت أسعار الفضة حذو الذهب وأغلقت في التعاملات الفورية مرتفعة إلى 29.26/4.4 دولارات للأوقية صعودا من 24.21/4.4 دولارات عند الإقفال السابق.

كما أغلقت أيضا أسعار البلاتين والبلاديوم على ارتفاع، إذ بلغت أسعار البلاتين في التعاملات الأخيرة 480/470 دولارا ارتفاعا من الإقفال السابق البالغ 459/451 دولارا. وبلغ سعر البلاديوم في التعاملات الأخيرة 465/455 دولارا ارتفاعا من إقفال أمس البالغ 455/445 دولارا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة