بدء مباحثات للتجارة الحرة بين مجلس التعاون ونيوزيلندا   
الأربعاء 1428/7/11 هـ - الموافق 25/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:33 (مكة المكرمة)، 7:33 (غرينتش)

بدأت في نيوزيلندا أول جولة مباحثات للتوصل إلى اتفاق للتجارة الحرة بين نيوزيلندا ودول مجلس التعاون الخليجي الست.

 

وتعتبر دول المجلس سابع أكبر شريك تجاري لنيوزيلندا, ويعتقد الجانبان أن اتفاقا للتجارة الحرة سوف يسهم في تعزيز التبادل التجاري بينهما.

 

وقال وزير التجارة النيوزيلندي فيل غوف إن قيمة صادرات نيوزيلندا إلى الدول الخليجية في العام الماضي بلغت ثمانمئة مليون دولار نيوزيلندي (644 مليون دولار أميركي) ما يجعل السوق الخليجة واحدا من أسرع الأسواق نموا بالنسبة للتجارة النيوزيلندية.

 

وقد ارتفعت صادرات نيوزيلندا إلى مجلس التعاون بنسبة 10% سنويا في السنوات الست الماضية في وتيرة أسرع من نمو الصادرات بنسبة سنوية.

 

وأوضح غوف أن دول الخليج تعتبر سوقا كبيرا لمنتجات نيوزيلندا من الأغذية والمشروبات والسلع المصنعة والتكنولوجيا, مشيرا إلى أن بلاده تأمل أن يسهم الاتفاق في زيادة حصة نيوزيلندا في السوق وفي إزالة العوائق التجارية وتحسين إمكانية الدخول إلى أسواق الخليج في قطاعات الخدمات والاستثمار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة