غاز بروم تسمح للشركات الأجنبية بالاستثمار بحقل روسي   
الاثنين 1428/6/24 هـ - الموافق 9/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:49 (مكة المكرمة)، 14:49 (غرينتش)
غاز بروم  تغير سياستها وتسمح للأجانب بالاستثمار في الطاقة الروسية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت شركة الغاز الروسية (غاز بروم) أنها تسعى لرفع قيمة أسهمها في البورصة إلى ألف مليار دولار في غضون أربع سنوات.
 
ومن ناحية أخرى تستعد الشركة لتطوير حقل شتوكمان للغاز في البلاد بتكلفة ثلاثين مليار دولار تسمح بموجبه لشركات أجنبية بالمشاركة في المشروع.
 
وصرح ألكسندر ميدفيدف نائب رئيس غاز بروم العملاقة للطاقة بأن الباب مفتوح أمام الشركات الأجنبية للاستثمار في حقل شتوكمان للغاز الطبيعي.
 
وقال ميدفيدف في تصريح لصحيفة فايننشال تايمز البريطانية الصادرة اليوم إن القرار بات وشيكاً جداً بخصوص السماح لشركات أجنبية بالمشاركة في استغلال هذا الحقل.
 
ويعتبر شتوكمان أكبر حقول الغاز الطبيعي في العالم بمخزون يتراوح بين 3200 و3700 مليار متر مكعب من الغاز.
 



تنافس
وأشارت الصحيفة إلى وجود ثلاث شركات عالمية تتفاوض في الوقت الحالي مع غاز بروم حول عمليات المساهمة، وهي توتال الفرنسية وكونوكو فيليبس الأميركية واتحاد شركات نرويجي مكون من شتات أويل ونورسك هيدرو.
 
ورشح تقرير الصحيفة اتحاد الشركات النرويجية للفوز نظرا لخبراته في هذا المجال.

وتوقع مسؤول الشركة أن يبدأ الإنتاج في الحقل بحلول عام 2013، كما تعقبه بعام عمليات الإمداد بالغاز السائل.

 
تحول مواقف 
وتمثل تصريحات ميدفيدف تحولاً في سياسة غاز بروم الرافضة لمشاركة شركات أجنبية في عمليات الاستغلال في هذا الحقل الهام.
 
وأرجع تقرير الصحيفة هذا التحول في موقف الشركة إلى الحاجة الماسة للخبرة الأجنبية للمساهمة في عمليات الاستخراج المعقدة. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة