الحكومة العراقية تعلق قرار منع استيراد السيارت المستعملة   
الخميس 13/10/1425 هـ - الموافق 25/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:33 (مكة المكرمة)، 13:33 (غرينتش)
السيارات المستعملة في العراق تحقق مكاسب كبيرة للتجار الأردنيين (الفرنسية) 
أبلغت الحكومة العراقية المؤقتة السلطات الأردنية بسريان قرار تعليق منع إدخال السيارات المستعملة المستوردة عن طريق الأردن حتى إشعار آخر اعتبارا من اليوم.
 
وقررت الحكومة العراقية السماح بعبور الشاحنات المحملة بسيارات مستعملة من إنتاج عام 2000 فما دون. ورحبت نقابة الشاحنات الأردنية بتعليق المنع.
 
ومن جهته أعرب رئيس جمعية المستثمرين بالمنطقة الحرة الأردنية حسن بيتوني عن امتنانه لقرار التعليق، آملا من الحكومة العراقية أن تمد التعليق إلى ستة أشهر حتى يتم التخلص من مخزون السيارات الذي استورده التجار الأردنيون خصيصا للعراقيين.
 
وأوضح بيتوني في مقابلة مع نشرة الجزيرة الاقتصادية أن مساعي الحكومة الأردنية نجحت في تعليق هذا القرار، مشيرا إلى العلاقات الاقتصادية والتجارية الجيدة التي تربط بين البلدين وضرورة صدور القرارات التي تعززها.
 
يذكر أن أكثر من نصف مليون سيارة دخلت العراق منذ انتهاء الحرب معظمها بدون جمارك.
 
الرحلة الأغلى بالسيارة
من ناحية أخرى تعتبر رحلة في سيارة أجرة من مطار بغداد إلى قلب العاصمة العراقية الأغلى وربما الأخطر في العالم.
 
فتكلف الرحلة التي يبلغ طولها نحو 15 ميلا الزائر الأجنبي 5100 دولار, وهو ما يعني 340 دولارا للميل الواحد.
 
وتتوزع التكلفة على مصاحبةِ سيارة مرافقة وأربعة حراس أمن من جنسيات مختلفة معظمهم من الأميركيين وجنوب أفريقيا وبريطانيا لحماية المتجول من أي عمليات خطف أو هجوم قد يتعرض لها.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة