إنتاج أوبك النفطي يتجاوز السقوف المتفق عليها   
الاثنين 26/3/1422 هـ - الموافق 18/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال تقرير إن الأقطار العشرة التي تخضع لنظام حصص الإنتاج في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) زادت إنتاجها بمقدار 70 ألف برميل يوميا في مايو/أيار الماضي. ولا تشمل هذه الزيادة العراق الذي لا يخضع لنظام الحصص.

وقالت نشرة ميدل إيست إيكونوميك سيرفي (ميس) المتخصصة اليوم إن إنتاج دول المنظمة -باستثناء العراق الذي لا يخضع لنظام الحصص بسبب الحظر المفروض عليه- بلغ 24.86 مليون برميل يوميا الشهر الماضي مقابل 24.79 مليون برميل في أبريل/نيسان الماضي.

يذكر أن السقف المتفق عليه لإنتاج أوبك اعتبارا من الأول من أبريل/نيسان الماضي محدد بمقدار 24.201 مليون برميل يوميا.

وأضافت ميس التي تصدر في نيقوسيا أن "معظم الدول الأعضاء في أوبك تجاوزوا بشكل طفيف حصصهم", موضحة أن إنتاج الإمارات العربية المتحدة بقي أقل بنحو 93 ألف برميل من الحصة المحددة لها, وذلك بسبب أعمال صيانة في النصف الثاني من أبريل/نيسان والأسبوع الأول من مايو/أيار الماضيين.


حددت أوبك سقف إنتاج أعضائها من النفط بمقدار 24.201 مليون برميل يوميا اعتبارا من أبريل/ نيسان الماضي، ولا يشمل هذا الرقم العراق الذي يصدر نحو 2.1 مليون برميل يوميا
وبلغ إنتاج إندونيسيا 1.22 مليون برميل يوميا وهو أقل من من الحصة المحددة لها بمقدار 1.255 مليون برميل بينما تراجع إنتاج نيجيريا 50 ألف برميل ليبلغ 2.15 مليون برميل ولكن بزيادة 157 ألف برميل عن الحصة المحددة لها.

وأضافت ميس أن إنتاج العراق ارتفع إلى 2.87 مليون برميل في مايو/أيار مقابل 2.85 مليون برميل في أبريل/ نيسان و2.6 مليون برميل في مارس/ آذار.

وقد صدر العراق 2.27 مليون برميل يوميا في إطار اتفاق النفط مقابل الغذاء استخدم منها 600 ألف برميل للاستهلاك الداخلي والتجارة مع الأردن وتركيا وسوريا والخليج.

إلا أن العراق علق في الرابع من يونيو/حزيران تصدير نفطه احتجاجا على تمديد مجلس الأمن الدولي البرنامج الإنساني شهرا واحدا بدلا من ستة أشهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة