كوريا الجنوبية تنوي الاستثمار في نفط بحر قزوين   
الثلاثاء 1423/2/4 هـ - الموافق 16/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت وزارة الطاقة في كوريا الجنوبية رابع أكبر مستورد للنفط والمنتجات النفطية في العالم إنها تتطلع للاستثمار في التنقيب وإنتاج النفط في بحر قزوين للحد من الاعتماد على نفط الشرق الأوسط. وفي بيان صدر اليوم الثلاثاء قالت الوزارة إن هذا التحرك يتفق مع هدف كوريا الجنوبية إلى رفع وارداتها من النفط الخام من مصادر تمتلك حصصا بها إلى 10% سنويا مع حلول عام 2010 مقارنة مع 2% حاليا.

وأضاف البيان "أصبح بحر قزوين والمنطقة المجاورة مصدرا رئيسيا للخام بعد الشرق الأوسط وتستثمر به شركات النفط الكبرى أموالا ضخمة". وقالت الوزارة إن احتياطات النفط في بحر قزوين والمنطقة المحيطة به تقدر بنحو 260 مليار برميل. وفي العام الماضي استوردت سول 859 مليون برميل من خام النفط جاء 77% منها من الشرق الأوسط.

وشكلت شركة النفط الوطنية الكورية كونسورتيوما للمشروع مع شركات كورية بينها أس كي كورب أكبر مصفاة في البلاد وشركة إل جي إنترناشيونال كورب وشركة سامسونغ. وقال البيان إن الكونسورتيوم الذي تأسس أواخر الشهر الماضي يعتزم إجراء دراسة جدوى وإن سول ستدفع نصف تكلفة الأبحاث.

وسترسل الوزارة إلى كزاخستان -باعتبارها نقطة إستراتيجية للتحرك في منطقة بحر قزوين- وفدا مكونا من سبعة أعضاء من مسؤولي الشركة والحكومة هذا الأسبوع وفريقا آخر في الشهر القادم. وتابع البيان أن الوزارة تتوقع اختيار حقل نفط في يوليو/تموز المقبل وبدء التفاوض بشأنه بعدئذ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة