إيران تسعى لتحصيل ثمن مبيعات النفط باليورو   
الجمعة 1427/12/2 هـ - الموافق 22/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:12 (مكة المكرمة)، 21:12 (غرينتش)

أكد مسؤولون إيرانيون ومصادر في صناعة النفط سعي إيران رابع أكبر مصدر للخام في العالم لتحصيل ثمن مبيعات النفط باليورو بينما تحول احتياطياتها النقدية من الدولار.

وقال العضو المنتدب لشركة النفط الوطنية الإيرانية غلام حسين نظاري إن حوالي 75% من دخل صادرات الخام من بلاده والتي تبلغ 2.38 مليون برميل يوميا أصبح الآن باليورو أو عملات أخرى.

وتنفيذا لتعليمات البنك المركزي الإيراني فقد أدخلت شركة النفط الوطنية المملوكة للدولة شرطا جديدا في عقود النفط تسمح لها بالسداد باليورو أو عملات أخرى.

وأفاد حجة الله غانمي فرد من الشركة نفسها بأن شرط السداد يعطي الآن الخيار لشركة النفط الوطنية كبائع للتحصيل بعملات غير الدولار بناء على السياسة النقدية الإيرانية في مواجهة دولار ضعيف.

وقال إن عقود النفط مازالت قائمة على الدولار لأن تقديرات السوق العالمية بالعملة الأميركية.

ويتجه قرابة 63% من صادرات إيران النفطية إلى آسيا بينما تباع البقية في أوروبا وأفريقيا في حين يباع جزء ضئيل في أميركا الجنوبية. وقد حظرت الولايات المتحدة واردات النفط من إيران منذ عام 1995.

وأشارت صحيفة حكومية إلى أن نصيب الدولار يقل عن ثلث احتياطيات النقد الأجنبي الإيرانية انخفاضا من 40%.

واستبعد وزير النفط كاظم وزيري هامانه أن يلحق أي حظر اقتصادي قد يفرض على بلاده بسبب برنامجها النووي ضررا فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة