تقلص العجز التجاري الأميركي لتراجع الصادرات والواردات   
الجمعة 1429/10/11 هـ - الموافق 10/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:31 (مكة المكرمة)، 19:31 (غرينتش)

لعب تراجع أسعار النفط دورا مهما في خفض العجز التجاري الأميركي (رويترز-أرشيف)

تراجع العجز التجاري للولايات المتحدة في شهر أغسطس/آب الماضي بنسبة 3.5% إلى 59.1 مليار دولار مع تراجع الصادرات والواردات عن المستويات القياسية المسجلة في يوليو/تموز 2008 التي سجل فيها العجز التجاري 61.3 مليار دولار.

وأرجعت وزارة التجارة الأميركية السبب في ذلك التقلص بشكل رئيسي إلى انخفاض أسعار النفط التي شهدت تراجعا كبيرا في أغسطس/آب عند مقارنته بسعر 147 دولارا للبرميل في منتصف يوليو/تموز. والمعروف أن واشنطن هي المستورد الأول لهذا الخام.

وتشير بيانات وزارة التجارة إلى انخفاض الصادرات الأميركية بنسبة 2% في أغسطس/آب في أكبر انخفاض شهري منذ أكثر من أربع سنوات لتصل إلى 164.7 مليار دولار، لكنها ظلت رغم ذلك ثاني أكبر صادرات شهرية.

وسجلت صادرات السلع الرأسمالية والبترول مستويات قياسية في أغسطس/آب الماضي.

وهبطت الواردات الأميركية بنسبة 2.4% إلى 223.9 مليار دولار لتسجل ثاني أعلى مستوى لها، وسجلت واردات السلع الاستهلاكية والأغذية والعلف والمشروبات مستويات قياسية.

وانخفضت الفاتورة الشهرية لاستيراد النفط في الولايات المتحدة إلى 37 مليار دولار في أغسطس/آب بعد ارتفاعها شهريا في الأشهر الخمسة السابقة.

وانخفض متوسط سعر استيراد النفط في أغسطس/آب إلى 119.99 دولارا للبرميل من المستوى القياسي 124.66 دولارا للبرميل.

وسجلت واردات السيارات الأجنبية وأجزائها أقل مستوى منذ مارس/آذار 2005 ما يؤشر إلى ضعف الطلب على السلع الغالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة