760 مليون دولار لتوفير أمن الشركات الأميركية بالعراق   
الجمعة 1426/6/23 هـ - الموافق 29/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:10 (مكة المكرمة)، 8:10 (غرينتش)
60 شركة أمنية موجودة في العراق وتستخدم 25 ألف شخص لحمايتها (أرشيف-رويترز)

أفاد تقرير رسمي صدر الخميس أن الشركات الأميركية التي حصلت على عقود لإعادة إعمار البنى التحتية في العراق لم تكن تتوقع هذه الدرجة من العنف هناك, وأنها اضطرت إلى إنفاق أكثر من 760 مليون دولار لتوفير أمنها.
 
وأضاف التقرير الذي أعدته هيئة التدقيق في الحسابات المنبثقة عن الكونغرس
الأميركي, أن استمرار العنف في العراق منع أيضا كثيرا من الشركات من إنجاز مشاريع إعادة الإعمار. 
فالوكالة الأميركية للتنمية الدولية ألغت لأسباب أمنية في مارس/ آذار 2005, مشروعي بناء محطتين كهربائيتين بقيمة 15 مليون دولار. وأشار التقرير إلى أن هذا المبلغ استخدم لدفع أجور الموظفين الأمنيين لحماية محطة أخرى في جنوب بغداد. 
وبلغ إجمالي ما أنفقته الشركات الأميركية في العراق 766 مليون دولار لتوفير أمنها بين "نهاية الحرب" وديسمبر/كانون الأول 2004. 
وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن 60 شركة أمنية موجودة في العراق وتستخدم 25 ألف شخص. وأوضحت هيئة التدقيق في الحسابات أن حوالى 200 موظف من شركات إعادة الإعمار لقوا مصرعهم في العراق. 
ولا يدخل في نطاق عمل الجنود الأميركيين المنتشرين في العراق, توفير الحماية للشركات المتعاقدة, لكن الجيش يتدخل في الحالات الطارئة ويوفر مساعدة طبية للجرحى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة