قطر قريبة من إبرام صفقة بورش   
الأحد 1430/6/21 هـ - الموافق 14/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:53 (مكة المكرمة)، 14:53 (غرينتش)

قطر راغبة بالاستحواذ على 25% من أسهم بورش (رويترز-أرشيف)

باتت هيئة الاستثمار القطرية قريبة من التوصل لاتفاق بشأن شراء حصة كبيرة في شركة بورش الألمانية لصناعة السيارات بعد أنباء عن موافقة معظم مالكيها.

وأفادت مجلة دير شبيغل الألمانية أن الهيئة المملوكة لحكومة قطر ومستشارها المالي بنك كريدي سويس السويسري أكملا تقديم كافة تفاصيل عرض الشراء.

وذكرت أن أصحاب شركة بورش من عائلتي بيش وبورش قد وافقوا بالأغلبية على دخول قطر كأول شريك خارجي يملك أسهما أصلية في بورش.

وأوضح التقرير أن الهيئة القطرية راغبة في الاستحواذ على ما نسبة 25% من الأسهم الأصلية لبورش.

وعن المتحفظ على الصفقة فرديناند بيش الذي يملك 10% من أسهم بورش، اعتبرت المجلة أنه لن يكون قادرا على إيقافها.

وكان رئيس بورش فيندلين فيدكينغ قد ناشد أصحاب الشركة الموافقة على العرض القطري لتوفير السيولة المالية، وعرض في الوقت نفسه تصوراته حول إعلان زيادة رأس مال الشركة أوائل الشهر المقبل.

وأفادت تقارير صحفية بأن هيئة الاستثمار القطرية تصر على الحصول على حق التصويت وخاصة فيما يتعلق بسياسة توزيع الأرباح بالنظر إلى أزمة مبيعات السيارات وتراجع نطاق الأرباح مستقبلا.

بورش تواجه صعوبات مالية كبيرة نتيجة بلوغ ديونها 2.5 مليار دولار (رويترز-أرشيف)

تصوران
والصورة النهائية للصفقة حول كيفية مساهمة الهيئة القطرية لم تتبلور حتى الآن، فهناك تصوران، الأول بمشاركة الهيئة في زيادة رأس مال بورش بشكل مباشر.

والتصور الثاني يتضمن أن تكون المساهمة في زيادة حصة بورش في مجموعة فولكس فاغن.

ويتوقع أن تتوصل الهيئة القطرية وبورش إلى اتفاق مبدئي خلال الشهر الجاري.

يذكر أن بورش تملك نحو 51% في مجموعة فولكس فاغن الألمانية كبرى شركات السيارات في أوروبا، كما أنها تمتلك حق شراء 24% أخرى في المجموعة ولكنها تواجه صعوبات مالية كبيرة نظرا لتعاظم ديونها لتبلغ نحو تسعة مليارات يورو (12.5 مليار دولار).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة