ارتفاع مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة   
الخميس 1424/7/30 هـ - الموافق 25/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

معمل تكرير النفط في ريتشموند بولاية كاليفورنيا (أرشيف)
أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأميركية عن زيادة معروض النفط في البلاد خلال الأسبوع الماضي مع بقاء الواردات قرب أعلى مستوياتها على الإطلاق وتباطؤ عمل مصافي النفط.

وتعتبر زيادة مخزونات النفط أنباء جيدة لأكبر مستهلك في العالم مع قرب حلول فصل الشتاء فيما قررت أوبك خفض الإنتاج 900 ألف برميل يوميا اعتبارا من أول نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وأوضحت الإدارة أن مخزونات النفط الخام زادت 1.5 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي يوم 19 سبتمبر/ أيلول الجاري لتقل بمقدار 18.5 مليون برميل عن متوسط خمس سنوات.

وارتفعت مخزونات البنزين 1.5 مليون برميل في حين زادت مخزونات زيت التدفئة 1.3 مليون برميل خلال الأسبوع نفسه بينما تراجعت نواتج التقطير 100 ألف برميل فقط.

وقالت الإدارة في تقريرها الأسبوعي إن زيادة مخزونات النفط الخام ترجع إلى تجاوز الواردات مستوى عشرة ملايين برميل يوميا بما يقل قليلا عن أعلى مستوياتها على الإطلاق وتراجع حجم تشغيل المصافي بمقدار 390 ألف برميل يوميا إلى 15.4 مليون برميل يوميا.

وأشار التقرير إلى أن وصول واردات النفط الأسبوع الماضي في المتوسط 10.3 ملايين برميل يوميا منخفضة 460 ألف برميل يوميا عن مستواها القياسي الذي سجلته قبل أسبوع.

وعزا التقرير زيادة مخزونات البنزين إلى تراجع موسمي في الطلب مع انتهاء موسم العطلات.

ورغم هذه الزيادة في مخزونات البنزين فإنها ما زالت تقل بمقدار تسعة ملايين برميل تقريبا عن متوسط خمس سنوات.

من جانبه قال معهد البترول الأميركي إن مخزونات النفط الخام زادت الأسبوع الماضي 824 ألف برميل بينما زادت مخزونات البنزين 1.1 مليون برميل فيما هبطت مخزونات نواتج التقطير 288 ألف برميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة