فرنسا تسعى للنمو وتخصص دعما لألستوم   
الأربعاء 1424/8/6 هـ - الموافق 1/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال وزير الموازنة الفرنسي ألان لامبرت اليوم الأربعاء إن الاقتصاد ربما لن يحقق نسبة النمو 0.5% هذا العام، وهي النسبة المستهدف الوصول إليها من قبل الحكومة الفرنسية.

وأشار لامبرت إلى حقيقة القلق من عدم تحقيق نسبة النمو الاقتصادي المستهدفة، موضحا أنه تم اتخاذ كل ما يمكن عمله للوصول إلى النسبة المحددة.

وأضاف أن الوقت الآن هو بداية أكتوبر/ تشرين الأول الجاري وسوف يعرف ما يمكن تحقيقه من نمو في البلاد في نهاية العام الحالي.

من جانب آخر أعلمت الحكومة الفرنسية سلطات التنافس في الاتحاد الأوروبي بأنها تريد ضخ 900 مليون يورو إضافية (1.04 مليار دولار) في المجموعة الهندسية ألستوم التي تعاني من مشاكل مالية.

يأتي ذلك بعد أسبوع من قيام الحكومة الفرنسية بمجموعة من الإجراءات لإنقاذ ألستوم الشركة الهندسية العملاقة ذات السجل الكبير في صناعة القطارات العالية السرعة، من الإفلاس.

وكانت المفوضية الأوروبية رفضت عملية الإنقاذ المالي للشركة من قبل الحكومة الفرنسية التي قامت بدعم الشركة وتغيير رأسمالها مقابل حصول الحكومة على 31.5% من الشركة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة