اجتماع جزائري إيراني لتنسيق السياسة النفطية   
الخميس 7/3/1437 هـ - الموافق 17/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:46 (مكة المكرمة)، 12:46 (غرينتش)

أكد وزير الطاقة الجزائري صالح خبري لدى لقائه أمير حسين نية نائب وزير النفط الإيراني في العاصمة الجزائرية أن الجزائر وإيران تتشاركان نفس الموقف بخصوص سوق النفط.

واعتبر الوزير الجزائري أن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) تتجاهل المصلحة الجماعية لأعضائها.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن خبري قوله بعد الاجتماع الذي جرى أمس الأربعاء "سنواصل العمل لمحاولة الوصول إلى توافق داخل أوبك من أجل استقرار أسعار النفط".

وأضاف أن "هذه المنظمة أنشئت للدفاع عن المصالح الفردية والجماعية للدول الأعضاء، لكن مما يؤسف له أن هذا الشق الجماعي جرى تجاهله".

وتتوقع الجزائر انخفاض إيراداتها من النفط والغاز إلى 26.4 مليار دولار في العام القادم، بحسب ما أعلنه وزير المالية الجزائري عبد الرحمن بن خالفة الشهر الماضي، في حين سيتراجع الاحتياطي من النقد الأجنبي إلى 121 مليار دولار، وذلك في ظل استمرار تضرر اقتصاد البلاد من الانخفاض الكبير لأسعار الخام عالميا.

وناهزت إيرادات الجزائر من النفط والغاز 34 مليار دولار في العام الجاري، ويشكل النفط والغاز 95% من صادرات الجزائر، ويسهمان بنسبة 60% من الموازنة العامة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة