ماليزيا تخطط لتقليل الفقر والارتقاء بصناعتها   
السبت 1427/3/3 هـ - الموافق 1/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:48 (مكة المكرمة)، 22:48 (غرينتش)
عبد الله بدوي: الخطة ستركز على تعزيز الثروة البشرية (الفرنسية)
أعلنت ماليزيا الجمعة عن خطة خمسية بقيمة 54 مليار دولار لتقليل الفقر بالمناطق الريفية، وتطوير التعليم والارتقاء بصناعتها من أجل الابتعاد عن منافسيها الأقل تكلفة الصين والهند.
 
وتسعى ماليزيا من خلال خطة التنمية التاسعة للفترة بين عامي 2006 و2010، إلى اللحاق بركب البلدان المتقدمة بحلول عام 2020.
 
وتستهدف الخطة تحويل الإنفاق الحكومي بعيدا عن مشروعات التشييد والبناء العملاقة، نحو بناء اقتصاد أكثر ذكاء لا تقتصر ميزته التنافسية على انخفاض التكاليف.
 
وقال رئيس الوزراء عبد الله أحمد بدوي خلال عرضه الخطة الخمسية التاسعة على البرلمان، إن تعزيز الثروة البشرية وإحداث نقلة بالثقافة وطرق التفكير سيكونان تحديا رئيسيا خلال فترة الخطة. وأضاف أن السنوات الـ15 المقبلة ستمثل تحديا أصعب من حيث المنافسة على الاستثمار وتوفير الوظائف.
 
يُشار إلى أن ماليزيا تحولت من اقتصاد يقوم على الزراعة إلى مركز لصناعة الإلكترونيات، لكنها تواجه الآن مرحلة حرجة في مسار تطورها.
 
فبعد أن كانت من أوائل البلدان الآسيوية التي تعمل كقاعدة إنتاج منخفضة التكلفة للشركات الغربية، باتت تواجه ضغوطا لإنتاج بضائع ذات قيمة أعلى أو المخاطرة بخسارة مركزها لصالح الصين والهند.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة