بدء تطبيق اتفاق التجارة الحرة بين العراق وتونس   
الأربعاء 1422/10/11 هـ - الموافق 26/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد مهدي صالح
أعلن وزير التجارة العراقي محمد مهدي صالح أن اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين العراق وتونس قد دخلت حيز التنفيذ اعتبارا من أمس الثلاثاء بعد أن تبادل الطرفان وثائق التصديق عليها في بغداد.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن صالح قوله إنه سيتم بموجب الاتفاق "تبادل السلع والبضائع التجارية بين العراق وتونس دون أية قيود جمركية أو ضرائب ودون الحاجة إلى إجازات استيراد شأنها في ذلك شأن السلع والبضائع المصرية".

وأوضح صالح أن "العلاقات بين العراق وتونس تنمو بشكل كبير ومتسارع نتيجة لحرص القيادتين في القطرين الشقيقين على تطويرها وتوسيعها في جميع المجالات". وأكد وزير التجارة الخارجية التونسي طاهر صيود الذي يزور بغداد "موقف بلاده الداعي إلى رفع الحصار الجائر المفروض على العراق"، مشيرا إلى أن "تونس تولي أهمية كبيرة لتطوير علاقاتها مع العراق في كافة المجالات".

وأوضح صيود أن "اتفاقية التجارة الحرة مع العراق أتاحت فرصا واسعة وكبيرة لإيجاد مجالات جديدة للتعاون الثنائي بين البلدين". يذكر أن البلدين وقعا في 23 فبراير/ شباط الماضي اتفاقا لإقامة منطقة للتجارة الحرة بينهما، وينص على إلغاء الحواجز الجمركية أمام منتجات البلدين.

وقد وقع الاتفاق أثناء زيارة قام بها إلى تونس نائب رئيس الجمهورية العراقي طه ياسين رمضان وكانت الأولى التي قام بها مسؤول عراقي على هذا المستوى إلى تونس منذ حرب الخليج في عام 1991. ووقع العراق اتفاقا مماثلا مع مصر في 18 يناير/ كانون الثاني وآخر مع سوريا في 31 من الشهر ذاته وهو يستعد الآن لتوقيع اتفاق آخر مع الأردن.

وتربط العراق الذي يخضع لحظر دولي منذ عام 1990 بتونس اتفاقات في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء كما تحتفظ المصارف التونسية لبغداد بمبلغ عشرين مليون دولار من الأموال المجمدة في إطار الحظر المذكور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة