جذب مزيد من الاستثمارات في قمة الاتصالات الأفريقية   
السبت 1428/6/22 هـ - الموافق 7/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:27 (مكة المكرمة)، 16:27 (غرينتش)
فالتر فوست(يمين) مع  حمدون توريه(يسار)أثناء الإعلان عن الدعم السويسري (الجزيرة نت)

تامر أبوالعينين-جنيف
 
أكد الأمين العالم للاتحاد الدولي للاتصالات الدكتور حمدون توريه أن قمة الاتصالات الأفريقية المزمع انعقادها في العاصمة الرواندية كيغالي في 29-30 أكتوبر/ تشرين الأول ستفتح الباب أمام مختلف الشركات للاستثمار في البنية التحتية لصناعة الاتصالات.
 
وقال توريه في مؤتمر صحفي اليوم بجنيف إن سد الثغرات في شبكات الاتصال بالقارة الأفريقية سيعمل على تشجيع الاستثمارات، ليس فقط في مجال الهواتف، وإنما على صعد صناعية مختلفة أملا في الفوز بالنصيب الأكبر من "كعكة الاتصالات الهائلة في أفريقيا".

واعتبر أن تشجيع الأمين العام للأمم المتحدة لهذه القمة سيجذب الشركات والمؤسسات للاستثمار في الاتصالات بصورة أوسع مما هو عليه الآن.

وأشار لأهمية الإنترنت والاتصالات في الحصول على المعلومات دون اللجوء إلى بنية تحتية معقدة أو تكاليف سفر وانتقال زائدة عن الحد.

وطالب وسائل الإعلام بالتركيز على الإيجابيات التي تشهدها القارة في الملفات الاقتصادية والتجارية وعدم ربط أفريقيا بالسلبيات فقط.

وأكد مدير الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون السفير فالتر فوست للجزيرة نت أن بلاده ستدعم قمة الاتصالات الأفريقية.
 
وقال إن الوكالة تسهم في 70 مشروعا لبرامج التنمية الإلكترونية للدول النامية والأكثر فقرا في العالم.

ويجد خبراء الاتصالات أن زيادة مشتركي الاتصالات في أفريقيا لم يساعد على خفض التكاليف بسبب الاحتكار وغياب التنافس.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة