واشنطن لن تضغط من أجل خصخصة موانئ دبي   
الجمعة 2/2/1427 هـ - الموافق 3/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:01 (مكة المكرمة)، 19:01 (غرينتش)
الممثل التجاري الأميركي روب بورتمان (الفرنسية)
قالت الولايات المتحدة إن المسؤولين التجاريين الأميركيين لا يعتزمون الضغط من أجل خصخصة شركة موانئ دبي العالمية في محادثات بشأن التجارة الحرة مع دولة الإمارات العربية المتحدة.
 
وأوضحت المتحدثة باسم مكتب الممثل التجاري الأميركي روب بورتمان أن الولايات المتحدة لم تثر مسألة خصخصة موانئ دبي العالمية في الجولات الأربع الأولى من المفاوضات بشأن الاتفاق التجاري المقترح ولا تتوقع إثارته في المستقبل.
 
لكن رئيس غرفة التجارة الوطنية العربية الأميركية ديفد حمود قال إن الجدل الدائر بشأن صفقة الموانئ جعل محادثات التجارة الحرة "أكثر تعقيدا بكثير". وأضاف أنه لن يفاجأ إذا تمت في نهاية الأمر خصخصة موانئ دبي العالمية.
 
وكان شراء شركة موانئ دبي العالمية لشركة (بي.آند أو) البريطانية بما فيها أصولها في موانئ مثل نيويورك ونيوجيرسي أثار مشكلة سياسية على مدى الأسبوعين الماضيين.
 
ودفعت الضجة المثارة إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش للموافقة على فترة مراجعة إضافية مدتها 45 يوما للمخاوف الأمنية المتعلقة بالصفقة بعد الموافقة عليها في بادئ الأمر.
 
وعلى الرغم من اعتراض العديد من المشرعين الأميركيين على صفقة الموانئ على أساس أن الإمارات لها سجل ضعيف في مكافحة الإرهاب فإن البعض ركز كذلك على ملكية إمارة دبي لشركة إدارة الموانئ.
 
وتتفاوض الولايات المتحدة على اتفاق للتجارة الحرة مع الإمارات منذ أوائل عام 2005 وستجرى جولة جديدة من المحادثات في مارس/آذار الجاري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة