دعوة لإضراب عام في نيجيريا احتجاجا على الأسعار   
الأربعاء 1424/8/13 هـ - الموافق 8/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفراد من الشرطة النيجيرية يزيلون مخلفات إضراب عام احتجاجا على رفع أسعار البنزين (أرشيف)
ذكر المتحدث باسم الرئيس النيجري أولوسيغون أوباسانجو اليوم الأربعاء أن ريلوانو لقمان مستشار الرئيس لشؤون الطاقة والنفط استقال من منصبه, في الوقت الذي يتوقع فيه تنفيذ إضراب عام الخميس في البلاد احتجاجا على إلغاء سقف أسعار المحروقات.

ودعا المؤتمر النيجيري للعمال -أبرز نقابة عمالية في البلاد- إلى الإضراب العام اعتبارا من منتصف هذه الليلة احتجاجا على قرار الحكومة الرامي إلى إلغاء العمل بسقف أسعار المحروقات.

وجاء الإعلان عن استقالة لقمان في وقت سابق في فيينا من قبل منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) التي شغل ريلوانو لقمان منصب أمينها العام سابقا.

ونقلت وكالة أنباء أوبك (أوبكنا) في فيينا عن لقمان قوله "لقد استقلت. هناك وقت للعمل وهناك وقت آخر لترك العمل. إنه أوان ترك العمل".

ولم تذكر أي إيضاحات عن أسباب استقالة لقمان التي تأتي بعد حوالي ثلاثة أشهر من تسلم مهامه نهاية يونيو/ حزيران الماضي.

وأفادت معلومات صحفية في نيجيريا بأن لقمان دفع ثمن صراع على سلطة مراقبة القطاع النفطي الإستراتيجي. وحسب هذه المصادر, فإن خلافات نشبت بين رئيس الشركة النفطية الحكومية ورئيس الدولة ولقمان.

وبعد تسلمه السلطة عام 1999 لم يعين الرئيس النيجيري أوليسيغون أوباسانجو وزيرا للنفط وشغل لقمان مهامه فعليا على المستوى المحلي والدولي، كما شغل منصب الأمين العام لمنظمة أوبك بين 1995 و2000.

وقد يؤدي الإضراب العام المعلن إلى إرباك الصادرات النفطية لأكبر دولة مصدرة للنفط الخام في أفريقيا, وإلى التشكيك في برنامج الإصلاحات الاقتصادية للرئيس أوباسانجو.

وأعلنت إحدى أبرز النقابات العمالية في القطاع النفطي النيجيري اليوم أنها لن تنضم إلى حركة الإضراب العام, كما أعلن رئيسها.

وقالت الحكومة النيجيرية إنها لن تتخلى عن سياستها في تنظيم قطاع النفط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة