أوبك تستبعد رفع الإنتاج والأسواق تترقب خطاب بوش   
الخميس 1423/7/6 هـ - الموافق 12/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس الأميركي
سجل سعر مزيج خام برنت الأوروبي ارتفاعا طفيفا بينما ظل الخام الأميركي مستقرا دون تغيير عند 29.77 دولارا للبرميل في الوقت الذي يترقب فيه المتعاملون خطاب الرئيس الأميركي جورج بوش عن العراق أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم.

ومن المتوقع أن يوضح بوش في كلمته مدى استعداد الولايات المتحدة للتحرك بمفردها ضد العراق. لكن بعض معاونيه الذين شاركوا في صياغة الخطاب قالوا إن بوش لن يوجه إنذارا لبغداد لإعطاء الأمم المتحدة فرصة أخيرة للتحرك بشأن العراق.

وبفعل التهديدات الأميركية للعراق ارتفعت أسعار النفط هذا العام بنسبة تزيد على 40% وسط مخاوف من تعطل إمدادات النفط من الشرق الأوسط. ويجتمع وزراء أوبك في اليابان بعد أسبوع لبحث السياسة الإنتاجية في الربع الأخير من العام.

لا مجال لزيادة الإنتاج
غير أن مندوبين في أوبك قالوا إن الخبراء الفنيين للمنظمة العاكفون على دراسة أرقام العرض والطلب في مقر المنظمة هذا الأسبوع لا يرون مجالا لزيادة الإنتاج في اجتماع أوبك المقرر يوم الخميس المقبل.

وتواجه مطالب زيادة الإنتاج معارضة حتى من خارج أوبك إذ قال وزير الطاقة المكسيكي أرنستو مارتنز إنه يرى أن الإمدادات النفطية العالمية كافية للأشهر الثلاثة المقبلة بالمعدلات الحالية، مضيفا أن المكسيك ستحافظ على مستوى صادراتها. والمكسيك ثامن أكبر منتج للنفط في العالم وتعد إحدى الدول الثلاث الرئيسية المصدرة للنفط للسوق الأميركية.

تراجع المخزونات الأميركية
وقد أظهرت إحصاءات الحكومة الأميركية أمس الأربعاء هبوط مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام إلى أقل مستوى لها في 18 شهرا الأسبوع الماضي. وقالت إدارة معلومات الطاقة الذراع الإحصائية لوزارة الطاقة الأميركية إن مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام هبطت 5.3 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في السادس من سبتمبر أيلول لتهوي إلى أدنى مستوى لها منذ 16 مارس/ آذار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة