أوراسكوم للفنادق تستقر في سويسرا وتتطلع إلى أوروبا   
الأربعاء 1429/3/20 هـ - الموافق 26/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:00 (مكة المكرمة)، 13:00 (غرينتش)
سميح ساويرس: السوق السويسرية ستجلب للشركة سيولة أكبر (الجزيرة نت)
تامر أبوالعينين-زيورخ

رحبت الدوائر الاقتصادية في سويسرا بإعلان شركة أوراسكوم للفنادق والتنمية المصرية التحول إلى سويسرا، وتأسيس شركة قابضة جديدة باسم "أوراسكوم للتنمية القابضة" حيث ستصبح الشركة الأم للمجموعة وسيتم تسجيل أسهمها في سوق الأوراق المالية بزيورخ، ثم في وقت لاحق في بورصتي القاهرة والإسكندرية.
 
وبررت الشركة قرارها بأنه جاء نتيجة طبيعية لما وصفته ترسيخ أقدامها في سويسرا من خلال مشروع منتجع سياحي في قرية أندرمات الجبلية، على أن يكون مقر الشركة العالمية الجديدة في مدينة التدورف عاصمة كانتون أوري وسط سويسرا.
 
وتوقع رئيس الشركة سميح ساويرس خلال مؤتمر بزيورخ للصحفيين والمستثمرين أن يتم تداول الأسهم في البورصة السويسرية يوم 7 مايو/ أيار المقبل تقريبا، مؤكدا أن الشركة تعتزم القيام بزيادة صغيرة لرأسمالها من أجل "إغراء السوق الأوروبية"، مشيرا إلى أن مصرف "يو.بي.أس)"السويسري سيتولى عملية تسجيل أسهم الشركة الجديدة إلى سوق الأوراق المالية.
 
وقال ساويرس إن خطة عمل الشركة لن تتغير، وعزا هذا التوسع إلى أن السوق السويسرية ستجلب للشركة سيولة أكبر، لكنه في الوقت نفسه قال إنها ستكون خطوة لإقامة مشاريع أخرى في أوروبا.
 
مقايضة الأسهم
وستعرض المجموعة القابضة الجديدة استبدال الأسهم المملوكة لجميع المساهمين في أوراسكوم للفنادق والتنمية، إذ ستقدم سهما واحدا جديدا في "أوراسكوم للتنمية القابضة" مقابل كل عشرة من الأسهم الحالية، وقد حصلت الشركة بالفعل على موافقة نهائية غير قابلة للإلغاء لاستبدال نحو 76% من الأسهم من بينها أسهم عائلة ساويرس.
 
على صعيد آخر أكدت الشركة أن صافي الأرباح المجمعة قبل التدقيق بلغ 73.3 مليون دولار عن عام 2007 بزيادة 36.5%عن عام 2006، وبلغت قيمتها السوقية نحو 3.6 مليارات دولار.
 
"
مشروع أندرمات يتكون من مجموعة من الفنادق والمطاعم وملعب للغولف وقاعات رياضية مغطاة، ويقول القائمون عليه إنه يفتح الباب أمام 2000 فرصة عمل، وهو ما شجع سكان القرية على الموافقة عليه، سيما أن سميح ساويرس أكد في اجتماعه معهم أنه ليس مسلما بل مسيحيا مصريا
"
في المقابل يترقب بعض المحللين الاقتصاديين عن كثب خطوات مشروع المنتجع السياحي الذي تعتزم أوراسكوم بنائه في سويسرا، إذ يرى من استطلعت الجزيرة نت رأيهم أن هذا المشروع يختلف في فلسفته عما تعودت عليه أوراسكوم في مصر، حيث تمكنت الشركة من الحصول على الأراضي هناك إما بثمن بخس للغاية وأحيانا مجانا وتتكلف بتعميرها، ليرتفع ثمن العقارات فيها فيما بعد.
 
لكن المحللين أكدوا أن نفس الأسلوب قد لا يصلح في منتجع أندرمات، لوجود قيود شديدة مثل ضرورة تطوير البنية التحتية للقرية بما يتماشى مع حجم المشروع الجديد من مواصلات وصرف ومياه وطاقة، وتهيئة البنايات والطرقات لمواجهة السيول والأمطار والانهيارات الأرضية.
 
ويتكون مشروع أندرمات من مجموعة من الفنادق والمطاعم وملعب للغولف وقاعات رياضية مغطاة، ويقول القائمون عليه إنه يفتح الباب أمام 2000 فرصة عمل، ما شجع سكان القرية على الموافقة عليه، سيما أن سميح ساويرس أكد في اجتماعه معهم أنه ليس مسلما بل مسيحيا مصريا.
 
ويتوقع ساويرس أن يؤدي مشروعه في منتجع أندرمات إلى رفع أسعار العقارات هناك لتتقارب مع الأسعار في منتجعات سويسرية شهيرة مثل غشتاد أو سان موريتس.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة